يومياتي في الحظر: الحلقة (42)

لست قادرا على السجود فكيف بإمكاني أن أكون إماما للذي يكون قادرا على القيام والركوع والسجود... فلذا جلعته إماما وجعلت نفسي مقتديا له في جميع الصلوات...

      إني أصلي الصلوات الخمس والتراويح في البيت مع أخي، فإني جعلته إماما لي، وأنا مقتد له، وهذا حالنا في صلاة العشاء، وذلك لأني لست قادرا على السجود على الأرض، فلا يمكنني أن أكون إماما للذي يكون قادرا على القيام والركوع والسجود، فإن أخي يصلي بي كل يوم خمس صلوات، ولكن المشكلة التي أعانيها هي أن النعاس يغلبني عند صلاة العشاء، ولا سيما في صلاة التراويح، فإني أكون جالسا على الكرسي، فقلت لأخي: بأن النعاس يغلب علي، فقال لي: لا تمازحني، فأنت مرتاح وجالس على الكرسي، أما أنا فأقوم، وأركع وأسجد، فقلت له: نعم، أنت في حركة مستمرة، فلذا لا يأتيك النعاس، أما أنا فساكن في مكان واحد دون أية حركة قوية فلذا يأتيني النعاس...

      ومع ذلك أنه لم يصدقني، وفي اليوم الثالث من التراويح شاركت في جماعتنا أمنا، وهي أيضا مريضة فلا تقوى على السجود في الأرض، ولذا تصلي جالسة على الكرسي، فجلست خلفنا، ثم أٌقمت، وقامت الصلاة، فصلينا صلاة العشاء المكتوبة، ثم شرعنا في صلاة التراويح، فبعد ما أكملنا عشرين ركعة من التراويح، وثلاث ركعات من الوتر، فتوجهت إلى أمي مباشرة قائلا: يا أمي، أخبريني، هل كنت تشعرين نعاسا أم لا؟ فقالت لي: نعم، كنت أشعر نعاسا شديدا، والسبب في ذلك أن الإنسان لما يصلي وحده، فهو يقرأ القرآن الكريم في التراويح بنفسه، ولكن لما يكون خلف الإمام فيكتفي بالتكبير والثناء والتسبيحات دون القراءة من القرآن الكريم، لأن قراء الإمام قراءة له، فلذا عادة يشعر نعاسا، فأنا أيضا عند ما كنت أصلي وحدي ما كنت أشعر نعاسا، ولكن اليوم شاركت الجماعة، فأدركت هذا الأمر...

      وأخي كان مشغولا في الدعاء، فكنت في انتظار فراغه من الدعاء حتى أقنعه بما قالت لي أمي، فلما فرغ فقلت له: هل صدقت الآن أم لا؟ فتجاهل في البداية قائلا: حول ما ذا؟ فقلت له: أما قلت لك أمس إن النعاس يأخذني في صلاة التراويح، فكنت تنكر ولا تصدق كلامي، واليوم لما شاركت أمنا معنا في الجماعة فهي أيضا نعست، واعترفت بنعاس شديد، فاعترافها بنعاس شديد يؤيد موقفي أنا، والآن لا مجال من الفرار، بل لا بد من تصديق كلامي...فقال لي: نعم، صدقت كلامك، فأنت مصيب أنا مخطئ...

أ. د. خليل أحمد صالح


مجموع المواد : 418
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020