يومياتي في الحظر: الحلقة (23)

إن الحظر من قبل الحكومة قد جعل الجميع محبوسين في بيوتهم، ولكن في نفس الوقت لا يخرجون من بيوتهم بسبب خوف الشرطة وأجهزة الأمن، فمنذ أن أعلنت الحكومة عن ذلك الحظر ما جاءني أحد من أقربائي للقاء، ولكن اليوم جاءني خالي من القرية لزيارتي، فتحدثنا معا في أمور شتى، وتغدى معي، ثم انصرف إلى القرية...

      فمن خلال حديثنا نحن سألني سؤالا، وقبل أن يوجه إلي ذلك السؤال ذكر كافة تفاصليه، وكان يقول: أمس كنا نصلي صلاة المغرب في المسجد، والإمام عند ما فرغ من سجدتي الركعة الثالثة قعد، ثم نسي ظنا أنه في الركعة الثانية من تلك الصلاة، فقام للركعة الثالثة حسب ظنه، ولكنها في الحقيقة كانت رابعة، فأحد المقتدين نبهه بقوله: السلام عليكم... بدل أن يقول له: سبحان الله، الله اكبر، فهل تفسد صلاة ذلك المقتدي أم لا؟

      ونفس المسألة مرت بي من قبل أيضا، ولكن جوابها لم يكن حاضرا في دماغي، فاتصلت بأحد المفتيين، وسألته هذه المسألة، فأجابني قائلا: لو أخطأ الإمام  في جزء من الصلاة ويحتاج إلى تنبيه، فيسن للمقتدي تنبيهه بكلمة "سبحان الله" ولكنه لو نبهه بكلمة "الله أكبر" فإنه أيضا لا بأس به، أما تنبيهه بكلمة " السلام عليكم ورحمة الله " فإنه لا يناسب، غير أن صلاة ذلك المقتدي لا تفسد بهذه الكلمات، والسبب في ذلك هو أنه لم يقصد بها إلا تنبيه الإمام...

      فجاءني من إجابة هذه المسألة جواب مسألة أخرى، ولست أدري من صحتها، فلا بد من الرجوع إلى المفتي فيها، وهي لو أخطأ الإمام في الركعة الرابعة من صلاة الظهر، حيث قام إلى الركعة الخامسة، والمقتدي يلقنه بكلمات " التحيات" التحيات" فما حكم صلاة ذلك المقتدي؟ هل تفسد صلاته أم لا؟

      فمن خلال إجابة مسألة سالفة توصلت إلى جواب هذه المسألة الثانية، وهو حسب ظني لا تفسد صلاة ذلك المقتدي، لأنه لم ينطق كلمة تكون من خارج الصلاة، بل نطق بكلمة وهي من داخل الصلاة، ثم ما كان يقصد من نطقها سوى تنبيه الإمام، فكما أن صلاته في المسألة الأولى لا تفسد، كذلك لا تفسد صلاته في هذه المسألة، والله أعلم بالصواب...

      وبما كنت شاكا في جواب المسألة الثانية، ولم يكن جوابا قطعيا، بل كان محل شك، ونتيجة اجتهادي، فقست المسألة الأولى على المسألة الثانية، فأخذت جوالي وأرسلت رسالة صوتية إلى المفتي عبر واتس، حتى أجد إجابة صحيحة في المسألة الثانية، والمفتي كالعادة يجيب عن المسائل متى ما يفرغ من أعماله، فكنت في انتظار جوابه، حتى مضت ساعات، وقد طال انتظاري، ولكن الجواب لم يصل بعد، فأغلقت هذا الملف، واكتفيت بكلامي هذا، وسوف أكتب جواب تلك المسالة في الحلقة الجديدة من سلسلة "يومياتي في الحظر"...

الدكتور/ خليل أحمد


مجموع المواد : 501
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022