لعلك لم تسمع أيضا مثل هذا السؤال في حياتك؟: من يوميات معلم

ولا أقصد أنه يجوز ملامة ذاك المعلم الذي يجعل مذكرات حيث يدون فيها ما يحدث معه كذكريات، لأن جمع المعلومات الجديدة والتجارب العديدة شيء جميل، فيمكنه الاستفادة منها فيما بعد... ولا أقول: إنه يجب على كل معلم تسجيل ما يواجهه من الأمور خلال تدريسه في مذكراته، لأن كل معلم وأستاذ حر في أموره الشخصية، وهذا الأمر طبعا هو أمر شخصي، فلا إجبار فيه...

هل تعرف أن لمس الأنف خلال الحديث يدل على شيء!

فبدأ كل واحد منهما يقول: أريد نتيجتي في المادة الفلانية في الفصل الدراسي الأول والثاني كذا وكذا.... فأخيرا قلت لهما: ما عندي نتائجكما، فانصرفا دون أن يقولا شيئا...

ما ذا على الأستاذ وهو في قاعة الاختبار!: من يوميات معلم.

فحذاري من مثل هؤلاء الطلاب الذين يتظاهرون المسكنة ويتواضعون في إطار الشطارة أمام الأساتذة حيث أنهم يحاولون من الأستاذ شيئا من الإجابة، فالأستاذ إن كان ساذجا ينخدع منه مباشرة فيخبره حيث أنه هو لا يشعر.....

يتابعني كظل (حكاية شبه قديمة لكنها مبنية على الحقيقة)

وبما أننا كنا في صف واحد، فقلت له مرة من المرات: يا أخي، أكرمني بالشائ، فإنني أرغب في الشائ، فأجابني فورا دون تأخر، تفضل نذهب معا اليوم في الحصة الثالثة إلى المقهى ونشرب الشائ، علما أن اليوم لا يحضر الأستاذ في الحصة الثالثة، فقلت له: طيب، نذهب ونشرب الشائ معا...

"من لم يشكر الناس لم يشكر الله"

ذكرتني رسالة تلقيتها من أحد أساتذتي ومُرَبِّيْ اليوم عن الأيام الماضية، التي مضت كَلَمْحِ البصر، ولم أشعر بمضيها؟ وأرجعتني إلى ما كنت فيه قبل عدة سنوات، فيا أجمل تلك الأيام! ويا أحلامها! ويا أسعدها!

كيف تكون معلما ناجحا ؟

هذه محاضرة تدريبية ألقاها الأستاذ عامر خالد على هيئة التدريس بجامعة ابن عباس (مهد الضاد)، كراتشي. أفادت، ونالت إعجاب المستمعين.. نسأل الله لها القبول، ونتمنى للقارئ الاستفادة. -إدارة شبكة المدارس
  • إحصائيات المقالات:
  • مجموع المقالات : 8
  • الزيارات : 5996

هل أنت كاتب؟

هل تريد نشر كتابتك إلى القراء من شتى بلاد العالم؟
يسرنا استقبال مشاركاتكم

أرسل من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019