هل تعرف أن لمس الأنف خلال الحديث يدل على شيء!

فبدأ كل واحد منهما يقول: أريد نتيجتي في المادة الفلانية في الفصل الدراسي الأول والثاني كذا وكذا.... فأخيرا قلت لهما: ما عندي نتائجكما، فانصرفا دون أن يقولا شيئا...

     مهما يكن الإنسان كبيرا إلا أنه يحتاج إلى معلم وأستاذ يعلمه شيئا جديدا ويزيد في معلوماته ما لا يدركه ولا يعرفه، فإنني أيضا كنت طالبا وما زلت طالبا وسوف أبقى طالبا فأحتاج إلى أستاذ ومعلم يعلمني شيئا أجهله وأحاول أن أكون أبقى تحت إشراف أساتذتي حتى أزيد معلوماتي من خلال إرشادات وتوجيهات أساتذتي...

     وأبذل قصارى جهدي أن أتعلم شيئا جديدا يوميا من أساتذتي الكرام، فكنت جالسا اليوم إذ جاءني طالبان وكانا يسألانني أسئلة متنوعة فلم أشعر ما ذا يريدان، فقلت لهما: ما ذا تريدان مني؟

     فبدأ كل واحد منهما يقول: أريد نتيجتي في المادة الفلانية في الفصل الدراسي الأول والثاني كذا وكذا.... فأخيرا قلت لهما: ما عندي نتائجكما، فانصرفا دون أن يقولا شيئا...

خلال هذه المكالمة التي جرت بيني وبين طالبين أستاذي كان يلاحظهما، فبعد انصرافهما جاءني أستاذي وقال لي: يا أخي، أعلمك شيئا يفيدك في حياتك ، وهو أن تركز على لغة جسد المخاطب، ففي بعض من الأحيان هو يستخدم لغة جسده التي تدل على أنه يكذب، أو هنالك شيء ما.

     فقلت لأستاذي: أخبرني يا أستاذي دون تمهيد، لأنني أعاني من كثرة المشاكل من قبل الطلاب.

     فقال لي: هناك أمران: الأمر الأول هو لمس الأنف والأمر الثاني وضع الحاجز بينه وبينك...

     فقلت له: يا أستاذي أرجوك أن توضح أكثر من هذا حتى أفهمه تماما.

     فقال لي: الطالب لو جاءك لعمل ما، فإن كان هناك شيء عنده من الكذب أو الخداع فهو يلمس أنفه دون أن يشعر، فإن لاحظت خلال حديثه معك أنه يلمس أنفه فاعلم أنه يريد خداعا أو شيئا من ذاك القبيل، فانتبه كامل الانتباه...

     الأمر الثاني هو أنه لو وضع شيئا كحاجز بينك وبينه فإنه أيضا دليل على أنه يريد منك شيئا من الخداع أو الكذب، فلتكن أنت منتبها كامل الانتباه.

     فلما سمعت كلام أستاذي شكرته مباشرة على أنه علمني شيئا جديدا وزاد في معلوماتي ووعدته أيضا أنني ألاحظ هذا الشيء في الذي يخاطبني، فإن وجدته على الصفة التي ذكرته لي فحينئذ أقول: لا بد أن هناك شيء، وإن لم أجد على تلك الصفة فأتركه على حاله...

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018