هل ترغب أنك تحافظ على أوقاتك الذهب وأنت منجز عملك!؟

فكرة رائعة تعلمك كيف تنجز عملك وأنت محافظ على أوقاتك الثمنية الذهبية، فالموضوع ليس طويلا بل مختصر إلا أنه يتناول أشياء كثيرة لم تكن تتصورها، فلا تبخل في قراءته لأنك أنت الذي تستفيد منه...

متى وماذا نقرأ!

لايختلف اثنان ممن له عقلٌ سليمٌ وفهم رصين وإلمامٌ قويٌّ في باب القراءة والإنشاء والتحرير العربي في أنَّ القراءة والكتابة من الأهمية بمكان، إلا أنَّ الإنسان يهابهما دائما خشيةَ عدم الفهم عند القراءة العربية وعدم القدرة على الكتابة عند الاشتغال بها إلا من رحم ربي، فهذه الفكرة تُخلِّفه دائمًا، وهو كلما أراد أن يقرأ أو يكتب تراجَع عن قصده مباشرةً، وترك الكتاب بحيث لايأخذه ثانيًا إما لملل وتعب واشتغال...

كيف أترقى في الكتابة؟

كيف تتحسن كتابتنا وتتقوى، وكم مدة نستغرق في تحسينها. فالإجابة كانت واضحة حيث لو أن أحدنا يكتب ما يشاهده يوميا كواجب فسوف يتلقى نتائج مثمرة في هدفه والذي كان يريد الإجابة له، وذلك لأن الإنشاء يتطلب ...

قصة يوميات علي الطنطاوي

قد اعترفت بهذا ,وها أنا أخبرك عن حياته, إنه حينما كان صغيرا ولم يكن قادرا على الكتابة, فأبوه كلفه بقراءة الكتب ومطالعتها ، فكان يقرأ ويطالع يوميا وبقي مستمرا على مطالعته أطول فترة.

رجعي، غير تقدم، عصر تقدم

والذي يلتحي ويعمل بتعليمات الدين فهو رجعي، بمعنى أنه لا يريد التقدم، ولا يحب أن يتماشى مع عصر التقدم.
  • إحصائيات المقالات:
  • مجموع المقالات : 14
  • الزيارات : 4608

هل أنت كاتب؟

هل تريد نشر كتابتك إلى القراء من شتى بلاد العالم؟
يسرنا استقبال مشاركاتكم

أرسل من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020