ماذا نقرأ ؟ ومتى نقرأ؟

مقالة مفيدة حول كيفية اختيار الكتب المناسبة للقراءة، وطريقة توزيع الأوقات لمطالعتها..

أسرع طريقة لتعلم الإنشاء والكتابة

بالفعل هل أنت مصر على تعلم الإنشاء؟ فإن كانت إجابتك بنعم، فاقرأ ما كتبه لك، واعمل ما طلبته منك فيما تقرأه، فإن عملت بما كتبه سترى نتيجة واضحة حيث أنك تقول لي: جزاك الله خيرا على أنه أرشدني، وهذه النسخة لكل من يريد تعلم الإنشاء والكتابة...

كيف أترقى في الكتابة؟

كيف تتحسن كتابتنا وتتقوى، وكم مدة نستغرق في تحسينها. فالإجابة كانت واضحة حيث لو أن أحدنا يكتب ما يشاهده يوميا كواجب فسوف يتلقى نتائج مثمرة في هدفه والذي كان يريد الإجابة له، وذلك لأن الإنشاء يتطلب ...

3 أمور تساعدك على كتابة جملة عربية صحيحة

تفشل الجملة غير الواضحة في توصيل أفكار الكاتب إلى القارئ والتأثير فيه، فوضوح الفكرة في ذهن الكاتب لا يعني وضوحها عند القارئ

كيف تختار عنوانا جيدا لموضوعك؟

اختيار العنوان مهارة، لا سيما إذا كان الموضوع متداخل الأفكار، فإذا أردت ـ مثلا ـ أن تكتب عن زيارتك لمكة المكرمة، فإنه يتضمن أكثر من ناحية، وعلينا أن نختار العنوان المناسب من الناحية التي نهدف الكتابة عنها.

كيف أكتب الموضوع الإنشائي؟

لا شك أن فن الإنشاء أصعب من الفنون الأخرى، لكنه من الإمكانيات أن يكون أحدنا كاتبا لموضوع إنشائي، فلا تيأس أيها الأخ الكريم، فإنك أيضا يوما ما تصبح كاتبا بارعا، نافعا للأمة المسلمة، فهيا جدد عزائمك واستمر في كتابة المواضيع، وتمسك بهذه الخطوات ...

هل فشلت في الكتابة؟ هل تم رفض مقالك؟ هيا نتعرف على الأسباب

لا شك أن كل واحد منا لديه موهبة تميزه عن غيره، فهناك من يحب الرسم، ويحلم أن يكون رساما عالميا، وهناك من يحب الكتابة والتأليف، ويحلم أن يكون كاتبا عالميا، بارعا، وهناك من يحلم أن يكون مدرسا مثاليا....  رغم تعدد المواهب فالحكم واحد في النهاية، وهو ...

العامل الحقيقي وراء إجادة الكتابة

الجمالُ الساحر في الكتابة مرجعُه إلى العفويّة، ومطاوعةِ طبع الكاتب للكتابة، والتوفيق الطبيعي الخاصّ الذي مصدرُه الصفاءُ والهدوءُ وأوقات الإلهام التي تتأتى في الخلوات، ولكنها تتأتى أصلاً بتوفيق الله عزّ وجل ونصره إذا شَاءَ، وتأييده إذا قَدَّرَ.

كيف تكون أديبا بارعا في الإنشاء...؟

أنصحهم ثم أنصحهم أن لا يقرؤوا هذه المقالة؛ فإنها لا تسمن ولا تغني من جوع، وأعِظُهم ثم أعِظُهم أن يلجؤوا إلى باب غير هذا الباب، فإنه لا يرجع بكثير طائل؛ فإنني كتبت هذه المقالة للمتكاتبين الذين نعرتهم وهتافهم: "خالف تعرف" و " غرِّب تعجب" لا الكتَّاب ...
  • إحصائيات المقالات:
  • مجموع المقالات : 17
  • الزيارات : 45651

اكتب معنا


يمكننا نشر مقالك على شبكة المدارس الإسلامية، دعنا نجرب!

أرسل من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020