سلسلة رمضانية: ما أحلى الحديث مع الإخوة بعد التراويح!

     إن أيام رمضان المبارك تختلف من الأشهر العادية، فإن بدايتها تكون من وقت السحر، فكل بيت يرى من بعيد مضاء بضوء، ويضج بأصوات أواني الأطعمة، والرائحة تفوح من كل بيت، والبركة ظاهرة على الشوارع، فإنها تكون معمرة طوال الليل، فأحدهم ذاهب إلى المسجد، والثاني ذاهب إلى المطاعم لشراء حاجاته، وهذا المنظر لا يرى غير ليالي رمضان، فلذا كل واحد من الإخوة ينتظر قدوم هذا الشهر، والحياة فيه عجيبة، فالنوم فيه عادة يكون متأخرا، والاستيقاظ مبكرا، وهذا النظام لا يمكن سوى شهر رمضان...

     لما عدت من المسجد إلى البيت بعد ما فرغت من التراويح، فجلست مع الإخوة، وبدأنا الحديث، وذلك لأن كل واحد منا عادة في غير أيام رمضان، يكون مشغولا في عمله، فلا يمكن اللقاء مثل لقائنا في رمضان، فلذا كل يوم بعد التراويح نجلس جميعا سويا مع الأم، ونتحدث عن أيامنا الماضية، لكن ليس فقط الحديث، بل الحديث يكون مع كوب الشاي، وهذا هو عملنا يوميا إلى آخر ليلة من رمضان...

          وبما أنني أنام متأخرا، وإيقاظ الأم لإعداد السحور علي، فأكون بين نوم وبين يقظة، حتى تدق الساعة الواحد، ثم أوقظ أمي وأنا معها، أتوضأ وأشتغل بتلاوة القرآن الكريم إلى أن يحين موعد السحور، ثم تبسط المائدة، وعليها العديد من أنواع الطعام، فالجميع نتناول السحور معا، ونتسحر، وذلك لأن السحور بركة، فيقول النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ تسحروا، فإن السحور بركة، فالسحور سنة، وذلك لأن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ أمر بذلك...

          وسحورنا يكون من خبز ومرق وعدس وأرز، وشيء من السلطة، فنتناوله، وهذ السحور يكون لنا يوميا، فما أحلى هذه الليالي! وما أحلى أيام رمضان! وبعد ما نتسحر ننتظر جميعا لأداء صلاة الفجر مع الجماعة، وعادة يقدم وقت صلاة الفجر، حيث إنها تقام بعد دخول الوقت ورفع الأذان بربع ساعة، وهذا التقديم ليس فقط عندنا، بل مساجد البلد كلها، فهذه كلها ببركة رمضان...

أ. د. خليل أحمد صالح


مجموع المواد : 282
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019