اليوم السادس عشر: من يومياتي في شهر رمضان عام 1442هـ

اليوم السادس عشر من رمضان

      خرجت من الغرفة وما هذا؟ أرى الغبار في كل مكان وكأن اليوم يوم مغبر بغبار، وأصبح كل شيء ذا غبار، فأزعجني ذلك الغبار الذي انتشر في كل مكان، وأصاب كل شيء، فكيف لي أن أمسح من كل شيء ذلك الغبار؟ طبعا إن هذا العمل شاق نوعا ما، وزد على ذلك أنه يأخذ وقتا كثيرا، ونحن في شهر رمضان والحرارة دوخت أدمغتنا، والحلق أصبح جافا لشدة العطش، فأرى أني لست قادرا على إنجاز هذه المهمة التي نطقها سهل ولكن تطبيقها صعب. ثم قررت أني أؤجلها إلى ما بعد الإفطار، ثم تذكرت بأن الإنسان بعد الإفطار يكون كسلان، والوقت الذي بين المغرب وبين صلاة العشاء عادة يكون ضيقا، فقررت قرارا جديدا بأني أقوم بهذه المهمة بعد صلاة العشاء، ثم تذكرت لا يمكنني إنجاز تلك المهمة بعد صلاة العشاء، ولأن صلاة العشاء هذه الأيام تكون طويلة حيث نؤدي الفرائض ثم نؤدي التراويح أيضا، فعند ما يرجع أحدنا من المسجد بعد التراويح يكون متعبا قليلا، فلا يشعر أي نشاط تجاه إنجاز مثل هذه المهمات. فهكذا بقيت تلك المهمة كما هي، والغرفة لم تنظف بعد، ثم في اليوم التالي كنست الغرفة ومسح الغبار من الأشياء التي في الغرفة.

      بعد ما أديت صلاة العشاء أخذت كتاب "دروس اللغة العربية" وطالعت درسا جديدا ثم حللت التمارين التي كانت فيه، وبحثت عن معاني كلمات صعبة في القواميس ثم طالعت بعض الكتب الأخرى، فما وقعت أبصاري على الساعة الجدارية حرت تماما لأنها كانت تشير أن الساعة أصبحت إلى الواحدة ليلا، وأنا لم أشعر، ثم تركت كل شيء إلى جانبي، وأطفأت مصباح الغرفة، واستلقيت على السرير، ونمت، ولكن النوم لم يكن يوافقني، فقضيت الليل بأكمله متقلبا يمينا ويسارا حتى حان وقت السحور، فتركت فراشي، وذهبت للوضوء، ثم تناولت السحور، ورجعت إلى الغرفة منتظرا لصلاة الفجر، فلما دخل وقتها ورفع الأذان مشيت متوجها إلى المسجد وأديت صلاة الفجر فيه مع الجماعة ثم رجعت إلى البيت ونمت، فهكذا قضيت هذا اليوم بخير وسلامة وعافية.

الدكتور/ خليل أحمد


مجموع المواد : 501
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022