يومياتي في الحظر: الحلقة (51)

كم من الإخوة حاولوا كل المحاولة في سبيل معرفة طريقته الخاصة لقضاء أوقاته، ولكنهم يئسوا، وفشلوا، وتخلفوا نهائيا، ولكن واحد منهم لم يتخلف، بل تابعه حتى أخيرا علم طريقته الخاصة لقضاء الأوقات، وربما طريقته لا تختلف عن طريقتنا نحن، إلا أنه ابتكر طريقة ممتازة لقضاء أوقاته، فإن كنت تجهل عما تتحدث المقالة، فتفضل واقرأ المقالة، سوف تنكشف حقيقة طريقته الخاصة به عليك، وتفيدك أيضا...
يومياتي في الحظر

يومياتي في الحظر: الحلقة (43)

تتحدث هذه المقالة عن حقيقة مجموعات على واتساب، فإنها لا تهدف أي هدف، بل تقتل أوقات المشاركين فيها، فإنهم مربوطون في كل وقت مع المجموعات، من الصباح إلى المساء.... والحقيقة هي واضحة كوضوح الشمس...
يومياتي في الحظر

هل ترغب أنك تحافظ على أوقاتك الذهب وأنت منجز عملك!؟

فكرة رائعة تعلمك كيف تنجز عملك وأنت محافظ على أوقاتك الثمنية الذهبية، فالموضوع ليس طويلا بل مختصر إلا أنه يتناول أشياء كثيرة لم تكن تتصورها، فلا تبخل في قراءته لأنك أنت الذي تستفيد منه...

هل تستطيع أن تميز بين عسل النحل الصغير والنحل الكبير!؟

والخبرة لها مكانة لا يتجاهلها أحد، ولا ينكر أهميتها في جميع المجالات، فإن أنت في مجال التدريس فيجب أن تكون عندك خبرة لإفهام الطلاب والسيطرة عليهم من جميع النواحي، وإن أنت في مجال التجارة، فيجب عليك أن تكون خبيرا في مجالها حتى لا تنخدع من الخادعين، وإن أنت في مجال الطب، فينبغي أن تكون قد مارست مهنة الطب عدة سنوات حتى تتمكن من معالجة المرضى ومن معرفة الأمراض وتشخيصها... وهلم جرا...
  • إحصائيات المقالات:
  • مجموع المقالات : 4
  • الزيارات : 914

اكتب معنا


يمكننا نشر مقالك على شبكة المدارس الإسلامية، دعنا نجرب!

أرسل من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020