هل تستطيع أن تميز بين عسل النحل الصغير والنحل الكبير!؟

والخبرة لها مكانة لا يتجاهلها أحد، ولا ينكر أهميتها في جميع المجالات، فإن أنت في مجال التدريس فيجب أن تكون عندك خبرة لإفهام الطلاب والسيطرة عليهم من جميع النواحي، وإن أنت في مجال التجارة، فيجب عليك أن تكون خبيرا في مجالها حتى لا تنخدع من الخادعين، وإن أنت في مجال الطب، فينبغي أن تكون قد مارست مهنة الطب عدة سنوات حتى تتمكن من معالجة المرضى ومن معرفة الأمراض وتشخيصها... وهلم جرا...

      الخبرة فن لا لا يمكن حصوله إلا بممارسته أو بمصاحبة الخبير، فإن أنت تريد أن تحصل خبرة في شيء ما، فيجب عليك أن تصاحب رجلا خبيرا في ذاك الفن، أو  أنك تمارسه بنفسك حتى تحصل خبرة كافية...

     والخبرة لها مكانة لا يتجاهلها أحد، ولا ينكر أهميتها في جميع المجالات، فإن أنت في مجال التدريس فيجب أن تكون عندك خبرة لإفهام الطلاب والسيطرة عليهم من جميع النواحي، وإن أنت في مجال التجارة، فيجب عليك أن تكون خبيرا في مجالها حتى لا تنخدع من الخادعين، وإن أنت في مجال الطب، فينبغي أن تكون قد مارست مهنة الطب عدة سنوات حتى تتمكن من معالجة المرضى ومن معرفة الأمراض وتشخيصها... وهلم جرا...

     وكن متفاعلا في تعلم ما تتجاهله أنت ولا سيما وأنت في بداية الطريق، فأحد زملائنا قد أصبح تاجر العسل، فبدأ يبيع العسل فتعلم عدة أشياء حول العسل من خلال تجاربه، لكنه قبل الأمس تعلم شيئا جديدا حول العسل، وبأسلوب بسيط، وهو كيف تميز بين عسل النحل الكبير وعسل النحل الصغير؟

     فتعلم طريقة بسيطة تعلمك الفرق بين عسل النحل الكبير وعسل النحل الصغير، فتلك الطريقة قد عرضها علي، فأنا أيضا رغم أنني لست تاجرا مثله ولست ملما بأمور تجارية ولا سيما حول العسل، غير أن هذا الشيء يزيد علمي فأحببت تعلم طريقة تمييز عسل النخل الصغير وعسل النخل الكبير...

     فأولا أخذ صحنا وعلبة عسل النحل الصغير، وصب قليلا من العسل في الصحن، ثم سكب عليه قليلا من الماء، ثم بدأ بتحريك الصحن حركة بسيطة، فبعد قليل عرض علي قائلا: انظر هل ترى رسم البيوت وهي صغيرة في داخل العسل، فقلت له: بلى، أرى بيوتا صغيرة واضحة في العسل، فقال لي: إنه دليل على أن هذا العسل هو عسل النحل الصغير.

     ثم شرب ذاك الماء المسكوب في الصحن المخلوط بالعسل بنفسه، ومد يده إلى علبة أخرى التي كان فيها عسل نحل كبير، وفتح غطائها وصب قليلا منها في الصحن، ثم بنفس الطريقة سكب عليه قليلا من الماء وبدأ بتحريك الصحن ثم قال لي: انظر يا أخي، هل ترى بيوتا كبيرة في داخل العسل، فقلت له: تماما أرى فإنها واضحة في كبرها كوضوح الشمس، فقال لي: إنه دليل على أن هذا العسل هو عسل نحل كبير...

     فشكرت الله سبحانه وتعالى على ما علمني شيئا ما كنت أدري به، وأسأل الله سبحانه وتعالى أن يوفقني بالمزيد من تعلم ما أجهله حتى أفيد الآخرين...

أ. د. خليل أحمد صالح


مجموع المواد : 331
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020