يومياتي في الحظر: الحلقة (47)

إن هذه الكلمات التي كتبتها في هذه الحلقة هي تعبير أسف لذلك المقتول الذي قتله القاتل، ورمى جثته في واد، ولم يلاحظ أنه كان حافظ القرآن الكريم، ولم يتجاوز عمره أكثر من عشرين عاما، فأين أجهز الأمن، والقضاة والمحاكم، والعدل والإنصاف، وهل يوجد في بلدنا إنصاف أم أنه ودعنا نهائيا، فهذه الأمور كلها تقرأها في هذه المقالة الوجيزة...
يومياتي في الحظر

زينب الصغيرة، بأي ذنب قتلت؟!

خرجت زينب الزهرة، كعادتها من باب منزلها، وفي عينيها الزرقاوين بريق الأمل، وسارت ببراءتها ، إلى مدرسة القرآن الكريم... ولكن فجأة حدث ما لم يكن في الحسبان!

والد زينب: ابنتي قد قتلت، ونحن راضون بما قدره الله لنا!

فأحاطه الصحفيون في المطار، وبدأوا بطرح أسئلة متنوعة، فأجاب أن بنتي قد قتلت وارتحلت من هذه الدنيا، فماذا أقوله لكم! قال والد زينب المقتولة في حديثه مع الصحفيين في قناة "أي آر وائ" مؤخرا،...
  • إحصائيات المقالات:
  • مجموع المقالات : 4
  • الزيارات : 2266

اكتب معنا


يمكننا نشر مقالك على شبكة المدارس الإسلامية، دعنا نجرب!

أرسل من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020