سلسلة رمضانية: شهر رمضان ما ذا يقتضي منا جميعا!؟

          ما إن دخلت المسجد، وأخذت مكاني لأداء صلاة العشاء مع التراويح، شعرت أن أحدا وضع يده علي كتفي متفقدا أحوالي، ولعله كان من معارفي، غير أنني ما عرفته، فأجبته أني بخير وعافية، وأني على ما يرام، ثم أحب توجيه سؤال آخر إلي إلا أن إقامة صلاة العشاء قد قطعت كلامه، ولم تمنحه فرصة حديث ليتواصل معي، ولكنني كنت على يقين أنه يكلمني بعد الصلاة، وكان يسألني بعد كل أربع ركعات، كم بقي من ركعات التراويح، فكنت أخبره بعد كل سؤاله، حتى فرغنا من صلاة العشاء وقيام الليل، فتربع متنفسا طويلا، قائلا: إننا قضينا الثالث عشر من رمضان، وبقي له عدة أيام، ثم نستريح...

          فقلت في نفسي متفاهما معها: إن هذا الأخ لا يعلم قدر رمضان، وإنما هو في انتظار انتهائه، فوالله كما أن شهر رمضان جاء، وتمضي أيامه دون أننا نشعر، فكذلك حياتنا أيضا تنتهي، لكن قل من يتفكر في انتهائها، وقل من يدخر زادا لسفره الطويل، الذي يعاني فيه المسافر معاناة عديدة، إلا من رحم ربنا، فإنه ينجو من تلك المشاكل التي تكون في ذلك السفر...

          وشهر رمضان هو نموذج لنا، وكأنه يمثل دور انقضاء حياة الإنسان، حيث إن شهر رمضان قد حل بنا، ولكنه لم يتوقف ولو لحظة واحدة، فكذلك حياة الإنسان، فإنها لا تتوقف، بل تستمر مثل مرور الأيام والليالي، فلما يأتي أجله يعلن من المساجد أن فلانا قد رحل من هذه الدنيا، وسيوارى جثته على الساعة الفلانية في المقبرة الفلانية، ثم لا يبقى معه أحد إلا ما قدمه من حسنات، ومن أعمال صالحة، فلذا نستغل فرصة هذا الشهر المبارك، الذي هو بالنسبة لنا مضيف، ونحن ضيوف له، فإنني أخالف من يقول خلاف ذلك، فإن البعض يقولون: إن شهر رمضان هو ضيف، لكن في الحقيقة هو ليس ضيفا، بل نحن ضيوف، لأنه لو مضى سوف يأتي في العام القادم، لكن لو رحل أحدنا فلا يمكنه تدارك شهر رمضان مرة أخرى في حياته...

          فنتقي الله ـ سبحانه وتعالى ـ في كل حين، وليس التقوى خاصا بشهر رمضان، بل يجب على المسلم أن يكون متقيا طوال حياته، وأن يحاول اجتنابا كليا من الذنوب التي تجعل قلوب تتصدأ، وتبعدنا عن صراط مستقيم... وهذا العمل ليس صعبا، بل هو سهل...

أ. د. خليل أحمد صالح


مجموع المواد : 288
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019