ما هو الأفضل، الصوت الجميل، أو مراعاة كل قواعد التجويد في تلاوة القرآن؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما رأيكم؟
إن سمعت قارئا للقرآن ندي الصوت، عذب الألحان، ويراعي قواعد التجويد الضرورية، وسمعت آخر ليس في جمال صوت الأول، ولكنه يراعي كل صغيرة وكبيرة من قواعد التجويد، الواجبة والمستحبة.
من الأفضل برأيك؟

شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019

التعليقات

  • يا حبذا لو اجتمعا...! وإلا فالفضل لأهمهما، ألا وهو الثاني.

  • لاشك أن الأفضل من جمع بين الشيئين، وأما من تفرد فمراعاة القواعد والتركيز عليها أولى من مجرد تحسين الصوت، والله أعلم
    وأرى أن هناك أمرا لا يقل أهمية وفضيلة من هذين، بل ربما يزداد، ألا وهو التدبر في القرآن: كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الْأَلْبَابِ

  • جيد، هو الطهور ماؤه الحل ميتته!

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019