ها هي المقالة باسم "لا شيء"!؟

إنني جالس أمام الحاسوب لأكتب موضوع اليوم، ولكن تركيزي لم يستقر على موضوع واحد، فما إن أبدأ موضوعا يرد علي موضوع آخر، فلم يحدث هذا مرة واحدة، بل حدث معي مرارا وتكرارا، حتى أكتب بعض الأسطر من الموضوع، ثم أمسحها، ثم أكتب ثم أشطبها، وهلم جرا...

ومن ناحية أخرى أنني أيضا عزمت على كتابة موضوع، فجعلت نفسي أمام هذه المشكلة أقوى حاجز، حتى لا ينكسر بهذه السهولة، وإن كثرت المحاولات في كسرها، وإبعادها، فقلت في نفسي: لا بد من الكتابة، مهما يكن من الظروف، فإنه يجب علي أن أكتب مقالة ولو تكون على عدة أسطر، فصدقني أنني شعرت قدرة في داخلي على الكتابة، فبدأت الكتابة إلى أن أكمل ذلك الموضوع...

فما حدث معي اليوم علمني شيئا واحدا، وهي القوة في الإرادة والعزيمة، وعدم استسلام الهزيمة أمام أية مشكلة ولو تكون أكبر من الجبال، فإنها تحل ولو بعد حين، فلذا لا ينبغي لأحد ولا سيما للكاتب الاستسلام أمام أي موضوع، بل يتوكل على الله ويبدأ بكتابته إلى أن ينهيه...

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019