هل تريد أن تكون بارعا في فن الإعراب في شكل صحيح!؟

إن هذه المقالة تتحدث عن كيفية تعلم عملية الإعراب، وتخبر كيف يكمن لأحد أن يكون بارعا في فن الإعراب؟ فذكر في هذه المقالة طريقة يمكن لكل واحد الاستعانة بها في تعلم هذا الفن...

      مما لا شك أن كل فن من الفنون يحتاج إلى تدريب وإلى تمرين، فدون تمرين وتدريب لا يُفهم ذلك الفن بكمال، و والإعراب أيضا فن من تلك الفنون التي مع دراسته تحتاج إلى تمرين وتدريب، فإن تدرب عليه أحد فيصير ماهرا في ذلك الفن، أما إن لم يكن قد أدخل نفسه في تدريب ذلك الفن، فهو يبقى عالما نصف ذلك الفن، وجاهلا نصف ذلك الفن، فمثله كالذي جاء إلى ضفاف النهر، وعنده رغبة قوية في تعلم فن السباحة، وقد درس حول السباحة كتبا عديدة ومقالات عديدة، ويدعي أنه أصبح ماهرا في السباحة،  غير أن ذلك المسكين لم يدخل الماء ولو مرة في حياته، ولم يدرب نفسه على السباحة، فماذا رأيك حوله؟ هل يبقى حيا لو دخل الماء أم أنه يغرق؟

فكما رأيك في ذلك الذي يدعي أنه بارع في السباحة ولم يدخل الماء في حياته، هو رأيي في الذي تعلم فنا، ولم يدرب نفسه فيه. ولذلك يجب على كل واحد من الدارسين بعد ما يدرسون أي فن من الفنون، أو أي علم من العلوم، التدريب والتمرين عليه، فإن تمرن وتدرب فإنه بمساعدة ما درس حوله لا يواجه أية مشكلة أمام ذلك الفن، أما لو لم يتدرب ولم يتمرن وقد اكتفى بدراسته فإنه ربما يواجه مشاكلة عديدة في ذلك الفن.

      وبما أن موضوع اليوم هو كيفية تعلم عملية الإعراب، فإنه لابد أن يكون القلم مسيلا حبره في إطار الموضوع حتى يستفيد منه كل عامة وخاصة، وقد سبق ذكره أن الإعراب أيضا فن من الفنون، فهو يحتاج إلى دراسة كي يعلم الدارس ما يتعلق به، ويعلم إعراب الأسماء والأفعال والحروف. وأيضا يفتقر إلى تدريب وتمرين عملي حيث يجب على دارسه أن يتدرب فيه وأن يمرن نفسه، ويضع أمامه عبارات مختلفة، ثم يقوم بإعرابها. فإن كثرة التدريبات والتمارين فيه تخرجه من جميع الورطات وتبعد عنه جميع المشاكل، وتدخل فيه روح ذلك الفن.

      ولكن كيف يمكنه أن يتدرب؟ هذا هو السؤال الذي أجبرني على كتابة هذا الموضوع، وقد يطول جواب هذا السؤال وقد يختصر، ولكني أحاول اختصاره حتى لا يطول.

      والطريقة ليست صعبة بل هي سهلة، فقط تحتاج إلى تركيز وانتباه حتى لو فهمتها مرة واحدة عمليا فلا تحتاج إلى مثل هذا السؤال الذي تم طرحه مسبقا، والطريقة هي أنه  يجب على دارس تحديد عبارة من العبارات، ثم تفكيك تركيب الألفاظ من تلك العبارة، ثم يقوم بتحديد كل لفظ من تلك الألفاظ حتى يعلم عن كل لفظ جاء في تلك العبارة أنه من الأسماء أو من الأفعال أو من الحروف، وهل هو مبني أم معرب؟ وبعد ما علم يقوم بإعراب تلك العبارة عمليا، وبهذه الطريقة بإذن الله سوف يتعلم كفية إعراب جمل وعبارات دون أن يواجه أية مشكلة...

الدكتور/ خليل أحمد


مجموع المواد : 501
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022