تخريج الحديث: ما من أحد مر بقبر أخيه المؤمن كان يعرفه في الدنيا ، فسلم عليه ، إلا عرفه ورد عليه السلام .

س: ممكن تخريج هذا الحديث:
قال ﷺ :
ما من أحد مر بقبر أخيه المؤمن كان يعرفه في الدنيا ، فسلم عليه ، إلا عرفه ورد عليه السلام .

ج: أخرجه ابن عبد البر في التمهيد والاستذكار بإسناد صحيح من حديث ابن عباس، وممن صححه عبد الحق باللفظ المذكور أعلاه. أفاده العراقي في تخريج الاحياء، ونقله عنه المناوي في الفيض.

وصححه القرطبي في المفهم لما أشكل عليه من تلخيص كتاب مسلم والعيني في عمدة القاري والشوكاني في نيل الأوطار والبكري في دليل الفالحين.

س: ممكن تأصيل هل يعلم الميت بمن يزوره؟

ج: نعم يعلم الميت ويعرف بمن يزوره، وأصله حديث ابن عباس رضي الله عنهما المزبور وغيره من الآثار .

قال ابن القيم : هذا نص في أنه يعرفه بنفسه ويرد عليه السلام. نقله عنه المناوي في التيسير.

وقال أيضا كما نقل عنه المناوي في الفيض : هذا الحديث ونحوه من الآثار يدل على أن الزائر متى جاء علم به المزور وسمع كلامه وأنس به ورد عليه، قال : وذا عام في حق الشهداء وغيرهم، وأنه لا توقيت في ذلك، قال : وذا أصح من أثر الضحاك الدال على التوقيت، وقد شرع المصطفى صلى الله عليه وسلم لأمته أن يسلموا على أهل القبور سلام من يخاطبونه ممن يسمع ويعقل.

وقال الحافظ ابن كثير في تفسيره : والسلف مجمعون على هذا، وقد تواترت الآثار عنهم بأن الميت يعرف بزيارة الحي له ويستبشر.
هذا وصلى الله على سيدنا ومولانا محمد وعلى آله وصحبه وبارك وسلم.

أبو الخير عارف محمود الجلجتي
٢٨/٨/٢٠١٩

شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019