تخريج حديث: إعانة الناس أفضل العبادة

لم أجده بهذا اللفظ.
ولكن معناه ثابت.
أخرج أبو يعلى الموصلي (6/65) والبزار في البحر الزخار (13/332) والبيهقي في شعب الإيمان (9/521) والطبراني في مكارم الأخلاق (1/342) والحارث في بغية الباحث (2/857) عَنْ أَنَسٍ، قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الْخَلْقُ عِيَالُ اللَّهِ، فَأَحَبُّهُمْ إِلَى اللَّهِ أَنْفَعُهُمْ لِعِيَالِهِ»
قال البوصيري في إتحاف الخيرة المهرة (5/522): مَدَارُ إِسْنَادِ حَدِيثِ أَنَسٍ هَذَا عَلَى يُوسُفَ بْنِ عَطِيَّةَ الصَّفَّارِ، وَهُوَ مُجْمَعٌ عَلَى ضَعْفِهِ.

وأخرج الطبراني في الأوسط (5/356) والكبير (10/86) والشاشي في المسند (1/419) وأبو نعيم في حلية الأولياء (2/102) والبيهقي في الشعب (9/523) عَنْ عَبْدِ اللهِ بن مسعود رضي الله عنه قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «الْخَلْقُ كُلُّهُمْ عِيَالُ اللهِ، فَأَحَبُّ الْخَلْقِ إِلَى اللهِ أَنْفَعُهُمْ لِعِيَالِهِ»
مداره على موسى بن عمير مولى آل جعدة، قال الهيثمي في مجمع الزوائد (8/191): رواه الطبراني في الكبير والأوسط، وفيه عمير، وهو أبو هارون القرشي، متروك.
وقال الشيخ طاهر الفتني: له طرق متأكدة.
وللحديث شواهد أخر سأذكر عن قريب إن شاء الله

شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019

التعليقات

    • هات شواهد، يا شيخ قالون فإنه قد طال انتظارنا!
      لا فض فوك.

    • استطرادا من الحديث: عند مروري على شارع من شوارع مدينة كراتشي، رأيت على جبهة مبنى حكومي هذه العبارة بالضبط، وأراها هنا مرة ثانية، شكرا لإيصالنا إلى أصول المفهوم الحديثي.

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019