بشرى عظيمة للمشتغلين بالعربية !

حدّث أبوبكر بن مجاهد فقال: كنتُ عند أبي العباس ثعلب فقال لي: "يا أبابكر اشتغل أصحابُ القرآن بالقرآن ففازوا، واشتغل أهل الفقه بالفقه ففازوا، واشتغل أصحاب الحديث بالحديث ففازوا، واشتغلتُ أنا بزيد وعمرو، فليت شعري ما يكون حالي في الآخرة؟ فانصرفتُ من عنده فرأيتُ تلك الليلة النبي -صلى الله عليه وسلم في المنام- فقال لي: أقرئ أبا العباس عني السلام وقل له: إنك صاحب العلم المستطيل". قال الروذباري: "أراد أن الكلام به يكمل والخطاب به يجمل". وقال مرة أخرى: "أراد أن جميع العلوم مفتقرة إليه". (تاريخ بغداد للخطيب ٥|٤٢٠)

أبوبكر بن مجاهد هذا إمام جليل، ثقة، له في كتب التاريخ والتراجم أخبار حسان، وكثيرا ما كان يرى النبي صلى الله عليه وسلم في المنام، وأحيانا يرى الله تعالى (والعهدة على الرواة) ولكي نعرفه أكثر ونزداد اطمئنانا بصحة هذه البشرى، نقوم بتجوال حوله في بعض الكتب:
 ترجم له الإمام الذهبي فقال: "الإمام، المقرئ، المحدّث، النحوي، شيخ المقرئين، أبو بكر أحمد بن موسى بن العباس بن مجاهد البغدادي، مصنّف كتاب "السبعة"، حدّث عنه: ابن شاهين، والدارقطني، وأبو بكر بن شاذان، وأبو حفص الكتاني، وأبو مسلم الكاتب وعدّة". (سير أعلام النبلاء ١٥|٢٧٣)
  قال الخطيب البغدادي: "كان شيخ القُرّاء في وقته، والمقدَّم منهم على أهل عصره، مات في شعبان سنة أربع وعشرين وثلاثمائة (324هـ.ق)، كان ثقة مأمونا". (تاريخ بغداد ٦/ ٣٥٤)
  حدّث حسين ابن محمد بن خلف المقرئ قال: سمعت أبا الفضل الزهري يقول: "انتبه أبي في الليلة التي مات فيها أبوبكر بن مجاهد فقال: يا بنيّ ترى من مات الليلة؟ فإني قد رأيت في منامي كأن قائلا يقول: قد مات الليلة مقوّم وحي الله منذ خمسين سنة. فلما أصبحنا إذا ابن مجاهد قد مات". (المصدر السابق).
كان ثعلب يقول: "ما بقي في عصرنا هذا أعلم بكتاب الله من من أبي بكر بن مجاهد". (البداية والنهاية ج ١٥/ ٩٧)
  حدّث أبوبكر المحبري قال: "صليتُ خلف أبي بكر بن مجاهد صلاة الغداة فاستفتح بقراءة الحمد، ثم سكتَ، ثم استفتح ثانيةً ثم سكت، ثم ابتدأ بالقراءة فقلتُ: أيها الشيخ رأيتُ اليوم منك عجبا، فقال لي: شهدتَ المكان؟ قلتُ: نعم، فقال أشهدك اللهَ إن حدّثتَ به عنّي إلى أن أوارى تحت أطباق الثرى، ثم قال لي: يا بُنيّ ما هو إلا أن كبّرتُ تكبيرة الإحرام حتى كأني بالحُجُب قد انكشفت ما بيني وبين ربّ العزة تعالى سِرّا بسرّ، ثم استفتحتُ بقراءة الحمد فاستُجمِع كل حمد لله في كتابه ما بين عينيّ، فلم أدرِ بأي الحمدلة أبتدئ". (تاريخ بغداد ٦| ٣٥٣)
  قال أبو سعد السمعاني في "اختيار تاريخ يحيى بن منده": سمعت الإمام أبا المظفر عبد الله بن شيث المقرئ يقول سمعت أحمد بن منصور المذكر يقول سمعتُ أبا الحسن ابن سالم البصري الصوفي يقول- وهو صاحب سهل بن عبد الله التستري- سمعتُ أبابكر محمد بن مجاهد المقرئ  يقول: "رأيت ربّ العزّة في المنام، فختمتُ عليه ختمتين، فلحنتُ في موضعين فاغتممتُ، فقال: يا ابن مجاهد الكمالُ لي، الكمالُ لي. (الوافي بالوفيات٦|٣١٨)
  روي عن أبي طالب الهاشمي صهر أبي بكر بن مجاهد قال: "كنتُ عند ابن مجاهد وقد حضرته الوفاةُ، فقال لي: أخرِج من ههنا من أهلنا، قال: ففعلتُ ذلك، ثم قال لي: وتباعد أنت أيضا، فوقفتُ عنه بعيدا، فاستقبل القبلة وأقبل يتلو آيات من القرآن ثم خفت صوته، فلم يزل يتشاهد إلى أن طفا. (معجم الأدباء لياقوت ٢|٥٢٣)

أخبار الإمام بن مجاهد -رحمه الله- متوافرة كثيرة في الكتب واستيعابها يحتاج إلى كتاب كامل، وهي أخبار ممتعة حسان، تملأ القارئ توقيرا وإجلالا بالنسبة له، وما سردته هنا كان بهدف الحصول على القناعة على جلالة الرجل ومن ثم توثيق الخبر.

كثيرا ما يخطر على بال المشتغل بعلوم اللغة العربية والمسمى أيضا بعلم الأدب بما فيها اللغة، والصرف، والنحو، والمعاني، والبيان، والبديع، والعروض، وقواعد الكتابة، وعلم الإنشاء، وجميع علوم العربية الإثنا عشر، ما خطر على بال الإمام ثعلب، أو ربما يوسوسه البعض ويزري به على أنه لا قيمة لهذه العلوم والمشتغل بها يضيع وقته وعمره دون أن يثاب عليها ويسبب فوزه في الآخرة، فليطبْ نفسا ويقرّ عينا بهذه البشرى.
واجهتُ هذه الفائدة العزيزة والبشرى العظيمة خلال المطالعة، فوقعت مني مواقع الماء من ذي الغُلّة الصادي، ففضلتُ مشاركتها القراء الكرام والمشتغلين بالعربية -معلّمين ومتعلّمين- لا لأنهم ليسوا على ثقة من سداد طريقهم بل ليزدادوا ثقة وثباتا.
فالعربية "العلم المستطيل" أي المنتشر الذي بلغ نفعُه أهلَ التفسير والحديث والفقه وغيرهم، وكل العلوم منبثقة منه ومفتقرة إليه، إذ لا يجمل بدونه كلام ولا يستقيم خطاب. ألا فاستبشروا بمهنتكم وأبشِروا وبشّروا.

سيد مسعود
إشراقة/ ١٦ رمضان ١٤٤١

السيد مسعود

مدرّس في قسم معهد اللغة العربية بجامعة دار العلوم زاهدان- إيران
مجموع المواد : 48
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن

اكتب معنا


يمكننا نشر مقالك على شبكة المدارس الإسلامية، دعنا نجرب!

أرسل من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020