دور علماء ديوبند في مجال التاليف

ان علماء ديوبند كثرهم الله سوادهم قد أفنوا حياتهم وأعمارهم في خدمة الإسلام والمسلمين والكتاب والسنة ، ن ذاع صيتهم وسطع نجمهم في سماء العلم ، وملأوا الهند بعلمهم خاصة والدنيا عامة ، ومؤلفات علماء ديوبند كثيرة جدا فلا يمكن حصرها ولا عدها ، إلا أننى سأذكر المستطاع منها ، وأكتفي بالأشهر منها ، وقد صنف هؤلاء العلماء الأعلام ما بين صغير وكبير في جميع العلوم وشتى الفنون ما لا يحصى من المصنفات

بعد ما سيطرت البرطانية على سلطة الهند وسلبت زمامها من أيدي المسلمين قام العلماء بالدارسة عن ضعف قوة المسلمين و قلة هممهم أمام أعداء الإسلام فاكتشف عليهم خلوالمسلمين فكرياً و عملياً وعلمياً وعسكرياً فكانوا مقهورين في مقاومة الغزو الفكري ومغلوبين في الدفاع عن أنفسهم في الميدان المعركي, وبعد الاكتشافات نصب العلما ء المخيمين:

        أحدهما يهدف إلى تنشئة أجيال الأمة الناشئين وتعبئتهم بالعلوم الدينية ومايتعلق بها من الفنون المختلفة حتى تخرج العلماء في ذلك المخيم المعروف بـ(دارالعلوم ديوبند) وجروا في مجال التاليف كسيل عرم فغرق فيه كل الخزعبلات والشبهات الذي كان إعاقة كبيرة عن تسرب قوة الإيمان في نفوس المسلمين، كما انقض جدار الرسومات الواهية الصادرة من الهندوس التي يتلوث بها المسلمون السذج.

        وثانيهما يهدف إلى تزويد المسلمين عسكرياً  وجندياً  يلعبون دورًا فذاً في الدفاع عن أنفسهم وصاروا سدًا منيعاً أمام المستعمرين وهذ الدور الفائق كان متلئلأً و براقاً في كتب التاريخ لايحتاج إلى شرح وبسط. وأما فيضانات المخيم الأول فما زال أثرها باقياً إلى الآن  ويزداد شيئاً فشيئاً و نبذة منها بين أيدكم بغير احصائيات كاملة.

نبذة يسيرة من مؤلفات علماء ديوبند

من مؤلفاتهم فيما يتعلق بالقرآن الكريم

من مؤلفاتهم فيما يتعلق بالحديث الشريف

من مؤلفاتهم فيما يتعلق بالفقه الإسلامي

من مؤلفاتهم فيما يتعلق باللغة والأدب العربي

من مؤلفاتهم في علم القراءات والتجويد

من مؤلفاتهم في الرد على الفرق كالقاديانية والشيعة

من مؤلفاتهم في السير

من مؤلفاتهم في التصوف والسلوك

علم الكلام:

        لقد صنف علماء ديوبند كتبًا كثيرة في العقائد والكلام، سواء كانت تلك المصنفات شاملة لجميع أبواب العقائد أو خاضة بمسألة أو أكثر، ومن تلك المصنفات:

1- عدة شروح على العقيدة الطحاوية، لعدة علماء وأشهرها شرح الشيخ محمد طيب.
2- عدة شروح وحواش على شرح التفتازاني على السنفية، ومن أشهرها الجواهر البهية للصواتي، والتعليقات السنية لزين العابدين الأعظمي، والتعليقات والحواشي لأحد علماء ديوبند لم يذكر اسمه، وتذييل لحكيم الأمة.
3- عدة شروح وحواش على شرح العضدية لعدة علماء.
4- الانتباهات المفيدة على الإشكالات الجديدة، حكيم الأمة.
5- أشرف الجواب، حكيم الأمة.
6- مباحث في العقيدة الإسلامية، عبد الستار الأعظمي القاسمي.
7- تعارف الأديان الباطلة والمحرفة، عبد الستار الأعظمي القاسمي.
8- العقيدة الإسلامية، قاري حسين القاسمي.
9- توضيحات شرح مرقاة، الشيخ افتخار أحمد السمستي فوري القاسمي.
وغيرها الكثير من الحواشي والتعليقات على سائر متون العقائد، فقلما أن تجد متناً مشهورًا عند السادة الماتريدية إلا ولهم عليه الكثير من الحواشي والتعليقات.

مسائل عصرية:

1- العقل والنقل، شيخ الإسلام شبير أحمد عثماني.
2- خوارق العادات، أيضاً شيخ الإسلام.
3- مسئلة تقدير، أيضًا شيخ الإسلام.
4- العلم والإسلام، حكيم الأمة.
5- انتشار الإسلام، مولانا حبيب الرحمن العثماني.
6- إسلامي معاشيات، مولانا مناظر أحسن الكيلاني.
7- النظام الاقتصادي في الإسلام، مولانا حفظ الرحمان السِيوُهاروي.
8- أخلاق وفلسفه أخلاق، مولانا سيوُهاروي أيضًا.
9- علم الكلام، مولانا إدريس الكاندهلوي.
10- آلاتِ جديدة، مفتي شفيع.
11- إسلام اور مسئله غلامي، مولانا سعيد أحمد الأكبرآبادي.
12- النظر العقلي وأحكام الإسلام، حكيم الأمة.
13- ترقي اور إسلام، مولانا سيد شمس الحق الأفغاني.
14- الإسلام والمجتمع، أيضًا.
15- الإسلام والبيئة، أيضًا.
16- المشكلات العالمية والحلول القرآنية، أيضًا.
17- إسلام دين فطرت، أيضًا.
18- تسخير كائنات اور إسلام، مولانا يوسف بنوري.
19- وكثير من الكتب ككتب مولانا طيب وكتب مولانا نعماني.
20- تيليفون بر آداب كفتكو، الشيخ افتخار أحمد القاسمي البستوي.
وهذه الكتب التي ذكرتها هي على سبيل التمثيل لا الحصر.

شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2024

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2024