سؤال عن معنى الحديث: هل بعض المنافقين يدخلون الجنة؟

روى مسلم (2779) عَنْ حذيفة رضي الله عنه قَالَ: قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى
اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: فِي أَصْحَابِي اثْنَا عَشَرَ مُنَافِقًا،
فِيهِمْ ثَمَانِيَةٌ لَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ
فِي سَمِّ الْخِيَاطِ .
هل معنى ذلك أن بعض المنافقين يدخلون الجنة؟

شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019

التعليقات

    • لا يدخلون أبدا.

      والسائل لم ينقل الحديث كاملا، وفيه : وأربعة لم أحفظ ما قاله شعبة فيهم.
      الظاهر هذا قول الأسود بن عامر تلميذ شعبة وقد نسي ما قاله الشعبة فيهم.

      وهذا الوعيد ورد في اثني عشر رجلا جمعيا - وقفوا لرسول الله صلى الله عليه وسلم على العقبة لما رجع من غزوة تبوك ليفتكوا به إذا علاها وتنكروا له في ليلة مظلمة - أنهم لا يدخلون الجنة كما صرح به الإمام مسلم في الرواية التي بعدها، وهذا في الآخرة، وأما في الدنيا فالرسول صلى الله عليه وسلم أخبر بأن الثمانية منهم تكفيهم الديبلة وهي الداهية وفسرها في الحديث بسراج من النار يظهر في أكتافهم حتى ينجم من صدورهم .
      ونسي الراوي ما أخبر عن الأربعة الباقية.

      هذا وشرح الحديث يحتاج إلى جمع جميع طرق الحديث وأسانيده، فالحديث يفسر بعضه بعضا، وعرفنا بجمع الطرق والأسانيد أن الوعيد في اثني عشر رجلا جمعيا، وأنهم ماتوا على نفاقهم.

      قال العلامة الطيبي في شرح المشكاة: وذكر عن حذيفة رضي الله عنه أنهم كانوا أربعة عشر رجلا فتاب اثنان، ومات اثنا عشر رجلا على النفاق على ما أخبر به الصادق الصدوق صلى الله عليه وسلم.

      أبو الخير عارف محمود الجلجتي

    • أحسنت

    • أحسنت

    • أحسنت

    • أحسنت

    • أحسنت

    • أحسنت

    • أحسنت

    • أحسنت

    • أحسنت

    • أحسنت

    • أحسنت

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019