تم إصلاح حاسوبي: من سلسلة يومياتي بقلمي.

      لقد سبق لي إخباركم عن حاسوبي المحمول الذي تعطل شيء من أجهزته، وفي نفس الوقت أقلقني عطله لأن ذلك الحاسوب شراءه لم يكن رخيصا، وإنما كان غالي الثمن، ولا سيما لمثلي، لأني لست غنيا وثريا إلى هذه الدرجة حتى أشتري الأشياء غالية الثمن، غير أن الحاجة تضطرني لشرائها. فالحاجة التي أجبرتني على شراء هذا الحاسوب المحمول غالي الثمن هي أنني مدرس في المدرسة وفي نفس الوقت معلم في الجامعة، فمنذ أن جاءت جائحة كورنا في العالم كله أغلقت المدارس والكليات والجامعات، وشرع التدريس فيها عبر الشبكة، حيث إن الأساتذة يدرسون طلابهم من بيوتهم، والطلاب يستمعون دروسهم ومحاضراتهم وهم في بيوتهم. فلا بد لإعداد مثل هذه المحاضرات والدروس أن يكون عند المدرس والمعلم حاسوب حتى يجهز نفسه، فكان لدي حاسوب قديم وكنت أمشي أموري به ولكن فجأة تعطل ذلك الحاسوب واضطررت لشراء حاسوب جديد، فاشتريت هذا الحاسوب الذي حدثتكم عنه من قبل.

      فأخبرت أخي وقلت له: هل من معارفك أحد يصلح الحاسوب؟ فأنبأني أنه يعرف أحدا من الإخوة الذي يعمل في هذا المجال. فقلت له: إذن لا بد لك أن تذهب بحاسوبي إليه، وتريه وانظر ما ذا يقول لك عن ذلك العطل؟ فقال لي: نعم، أذهب به الآن. فأعطيته حاسوبي وذهب به إلى المصلح ومضت نصف ساعة، ولم يعد فظننت أن العمل طويل في إصلاح ذلك الحاسوب، فلذلك تأخر في العودة إلى البيت.

      ثم بعد ساعة لما عاد إلى البيت مع حاسوبي، فسألته عن سبب تأخره في العودة إلى البيت. فأخبرني أنه ترك حاسوبا عند المصلح وذهب إلى المستشفى لزرق الحقنة ضد جائحة كورونا، فلذلك تأخرت. فقلت له: لا بأس. ثم فتحت حاسوبي وبدأت بالفحص عنه جيدا، فرأيت خاصة ذلك المكان الذي حدث فيه ذلك العطل، فاطمئن قلبي لما رأيت أنه تم إصلاحه. فشكرت أخي على تقديم هذه المساعدة، وبدأت العمل في الحاسوب حيث كتبت مقالة وجيزة بعنوان "تم إصلاح حاسوبي" تحت "يومياتي بقلمي" فلله الحمد والشكر والمنة على أنه وفقني لكتابتها.

الدكتور/ خليل أحمد


مجموع المواد : 501
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022