التاسع والعشرون: من يومياتي في شهر رمضان عام 1442هـ

      إن هذا اليوم قد يكون آخر يوم من شهر رمضان عام 1442هـ وقد يكون بعده يوم واحد، لأن الشهر القمري إما يكون لتسعة وعشرين يوما وإما يكون لثلاثين يوما، فمساء اليوم تجلس لجنة رؤية الهلال، والتي تجمع شهودا على رؤية هلال شهر شوال، فإذا وجدت الشهود على رؤيته فإنها تعلن رسميا في البلد عن موعد حول عيد الفطر عام 1442هـ غدا، وإن تعذرت رؤية الهلال فإنها تعلن عن موعد حلول العيد غدا بعد ما تجمع الشهود مرة أخرى، فلذلك جعلت هذا اليوم آخر يوم أو قبل آخر يوم من رمضان عام 144هـ.

      وبعد الاطلاع على الأخبار فإن معظم البلاد اليوم أعلنت عن تعذر رؤية هلال شهر شوال فبناء على ذلك أعلنت رسميا بأن العيد لا يكون اليوم بل يكون غدا، فنحن لا ندري هل يكون عيدنا مع عيدهم أم يكون بعد عيدهم، فهذا ما نعلمه بعد غروب شمس اليوم، فننتظر حتى يحين ذلك الموعد.

      فكنت متعبا اليوم فما إن صليت صلاة العشاء جئت إلى البيت ونمت مباشرة، ثم بعد مضي ساعتين جاء أخي وأيقظني من النوم العميق قائلا: هل أعلنت رسميا عن رؤية هلال شهر شوال أم لا؟ ففتحت عيني وفركتهما ثم شغلت جوالي حتى أطلع على الأخبار، فما إن شغلته حتى شاهدت أن لجنة رؤية الهلال جلست أمام الصحفيين كي تعلن رسميا عن موعد حلول عيد الفطر، فأعلنت أنها تلقت الشهود من مدن شتى، وتأكدت عن صحتها، وها هي تعلن رسميا بأن موعد عيد الفطر يكون غدا أي يوم الخميس الموافق 13ـ مايو ـ 2021م، فاتصلت بأخي وقلت له: الآن تأتي بأبينا الذي جلس في المسجد معتكفا، فذهب وجاء به.

      العجب في ذلك أن الإعلان لما أعلن فذاك الوقت كان الساعة الثانية عشرة إلا ربعا ليلا، فبدأت الحركة غير عادية في المدينة، لأن الناس ما كانوا يتوقعون عن حلول عيد الفطر غدا، فالناس بدأوا يستعدون للعيد من الليل، فجئت إلى الغرفة وبدأت التفكير في شهر رمضان بأنه قد انتهى اليوم، ولا ندري هل نكون على قيد الحياة في السنة القادمة أم لا؟

      أسأل الله ـ سبحانه وتعالى ـ أن يتقبل قيامنا وصيامنا وتلاوتنا وأذكارنا وكل أعمالنا الصالحة، وأن يجعلها في ميزان حسناتنا يوم القيامة.

الدكتور/ خليل أحمد


مجموع المواد : 501
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022