الثامن والعشرون: من يومياتي في شهر رمضان عام 1442هـ

      اتصل بي ابن أختي الذي في سن العاشر من عمره، وكان يقول لي: خالي اليوم أدعوك أنت ودكتور إلى بيتنا للإفطار. فما كانت لي حيلة أمام دعوته فقبلتها وقلت له: إن شاء الله نحضر. وأخبرت أخي الدكتور أيضا فقال لي: طيب نذهب مساء بعد العصر. وهذا ما جرى بيني وبين ابن أختي ليلة الثامن والعشرين من رمضان.

      وبما أني كنت أشعر ألما في أسناني فتناولت الأدوية ونمت وكان في ذلك الدواء نوع من التخدير، فنمت وما كنت أستطيع الاستيقاظ بسهولة، فبعد صلاة العصر جاء أخي الدكتور، وأيقظني فاستيقظت وأديت صلاة العصر ثم قلت له: أنت اذهب وأنا لا أريد الذهاب لأني مريض، ولكنه كان مصرا على ذهابي، فرضيت بالذهاب معه إلى بيته، فأحضر السيارة وكان وقت الإفطار قريبا جدا والمسافة من بيتنا إلى بيت ابن أختي عشرون كيلومتر، فحملت معي قارورة الماء علما أن وقت الإفطار يحين أثناء الطريق فعلى الأقل نشرب الماء، وهذا الذي حدث بالضبط معنا، فدخل وقت الإفطار ونحن كنا قريبين من بيته، فشربنا الماء في السيارة، وصلنا إلى بيته، فوجدناهم جميعا على مائدة الإفطار، فجلسنا نحن وأفطرنا وتناولنا الطعام ثم صلينا صلاة المغرب مع الجماعة في بيته، وجلسنا وتحدثنا في أمور شتى.

      فبعد مضي نصف ساعة حضر الشاي فشربناه ثم جرى الحديث حول السفر الذي سافرته مع جدي وجدتي للعمرة إلى الحرمين الشريفين، فأخبرتهم بعض الذكريات التي تتعلق بذلك السفر، وكانت أجمل ذكريات في حياتي، فكانوا يضحكون عند ما كانوا يسمعونها، فذلك ا لحديث استمر بيننا حوالي ساعة واحدة، ثم دخل وقت صلاة العشاء فأدينا صلاة العشاء والتراويح في بيته، وأم بنا أخي الدكتور، ثم عدنا مرة أخرى وقدم أمامنا الشاي فشربناه ثم استأذنت أختي وابنها وزوجها وعدنا أنا وأخي إلى البيت.

      فأمنا كانت تنتظرنا فما إن جئنا إلى البيت حتى سلمت عليها، وجلست على السرير وتحدثت معها وأخبرتها كل ما جرى في بيت أختي، ثم استأذنتها بالذهاب إلى النوم، لأني كنت أشعر التعب، فلما جئت إلى فراشي جاء ابن خالي، وبدأ يسألني بعض المسائل فأجبته عنها، ثم عدت إلى النوم. هكذا قضيت هذا اليوم.

الدكتور/ خليل أحمد


مجموع المواد : 501
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022