اليوم الواحد والعشرون: من يومياتي في شهر رمضان عام 1442هـ

اليوم الواحد والعشرون من رمضان

      إن جدي من الأم كبير السن، ثم هو مصاب بمرض السكر، وعنده آلام في المفاصل وركبتيه، فلذلك عادة لا يخرج من بيته، ولا يذهب إلى أي مكان، بل دائما يبقى في بيته، وهو في القرية إلا أن قدومه اليوم إلى بيتنا فاجأ الجميع، فرحبناه، وأجلسناه على السرير، ثم جلسنا معه، وتحدثنا وسألنا عن سبب قدومه، فأخبرنا جميعا بأن حفيده ـ يقصد أخي ـ يسافر اليوم، فوددت توديعه ولقائه، فلذلك جئت اليوم. ففرحنا جميعا لأنه جاء إلى بيتنا بعد مدة طويلة.

      ثم أخي أيضا قد أتم إعداد حقيبة السفر، وأخذ الأوراق المهمة، فذهب إلى المسجد للقاء أبي، لأنه جلس في الاعتكاف، ثم رجع من هنالك فاستأذن الأم والجدة والجد من الأم ولقي الأخوات وخرج من البيت، وأنا كنت منتظرا خارج البيت، فقلبي كان حزينا جدا بسبب فراقه، لأنه أخي الأصغر، فعشت معه كثيرا وخاصة في هذه السنة. ثم ودعته فجلس في السيارة التي كان يقودها أخي الأكبر، فذهبوا، ثم اتصلت به على تمام الساعة الثالثة ظهرا، فسألته عن وصوله إلى المطار الدولي في مدينة كراتشي، فأخبرني أنه قد وصل، ثم دخل المطار، وحصل على بطاقة الجلوس في الطائرة، واتصل بي على تمام الساعة الخامسة مساء، وأخبرني بأن الطائرة سوف تقلع بعد نصف ساعة، فدعوت له، وودعته بكلمات وبدعاء.

      وبعد الإفطار اتصلت به عبر الشبكة فرد على اتصالي قائلا: نعم، أخي قد وصلنا إلى بلد شارجا، فها نحن الآن في مطار شارجا، ثم بعد نصف ساعة نحن إن شاء الله نفطر، ثم ذهبت إلى صلاة العشاء وبعد ما عدت منها اتصلت به مرة أخرى، ثم أخذته أحواله مفصلا.

      وخلال حدثينا أخبرني أنه يمكث في ذلك المطار أكثر ثلاث عشرة ساعة، ثم يركب على متن الطائرة الأخرى التي تتوجه إلى بلد ازبكستان، ثم أرسل إلي بعض الصور التي التقطها في جواله، فشاهدت ذلك المطار من خلال تلك الصور، ثم قطعت الاتصال ونمت ولكن النوم لم يكن يطاوعني، بل طار من عيني، فقضيت هذه الليلة متقلبا على السرير يمينا ويسارا حتى حان وقت السحور، فاستيقظت وتناولت السحور، ثم صليت الفجر ونمت.

الدكتور/ خليل أحمد


مجموع المواد : 501
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022