هل تصدق مقال من قال؟

كان له عيادة خاصة، فيفيد إليها كل يوم مرضى بعدد هائل، وزملاءه، وأصدقاؤه، ومن أعجب العجائب أن عدد زملائه في عيادته يكون أكثر من عدد المرضى، فكانوا يجلسون معه من الصباح إلى المساء، فكان حديثهم جميعا في موضوعات مختلفة، وقد يكون محور حديثهم حول الأشعار، وذلك لأن كل واحد من زملائه كان يدعي أنه أديب وشاعر، وحديثهم لا يكون جافا بل يكون رطبا برشفات أكواب الشاي والقهوة، فكل ما كان يكسب من عيادته كان ينفقه على هؤلاء الأدباء والشعراء، فكان يظن أنهم مخلصون معه، و يساعدونه في ضيق...

      وتارة تكون نفقات الشاي والقهوة أكثر مما كسب من عيادته، فصاحب المقهى الذي كان في مقابل عيادته، كان يفهمه بأنهم ليسوا زملائك، وليسوا مخلصين معك، فلماذا تتركهم  يجلسون في عيادتك، ويتحدثون معك طوال اليوم حتى مرضاك الذين كانوا يعالجون أنفسهم عندك، وكانوا يأتونك، الآن تخلفوا عنك، فلما ذا لا تتوجه إلى المرضى وإلى عيادتك الخاصة، ولكنه كان يقول له: لا، ليس الأمر هكذا كما تظن، بل العكس، بأنهم مخلصون معي، فمضت الأيام حتى صارت عيادته خالية من المرضى تماما، ولا يوجد فيها إلا هو وزملاؤه، والوقت كان يمضي...

      فيوما من الأيام لما ذهب صاحب المقهى إلى المقهى فنظر إلى عيادته أنها مغلقة، فظن في البداية أنه قد سافر إلى مكان، حتى كان وضعه نفسه في اليوم التالي، وفي اليوم الثالث والرابع، حتى انتهى أسبوع واحد وعيادته مغلقة، فاستعد صاحب المقهى ليذهب إلى بيته حتى يتأكد لما ذا عيادته مغلقة؟ فلما ذهب ودق باب بيته فخرج فحياه ورحب به وأدخله في بيته، ثم أخبره بأنه مريض فلذلك لم يفتح عيادته، ثم قال لصاحب المقهى: أنا مريض منذ أسبوع ولكن لم يعدني أحد من أولئك الذين كانوا يأتوني في عيادتي كل يوم، فأخبره صاحب المقهى بأنهم يأتون إلى عيادتك ويتجولون حولها ولكنها لا تفتح فلذلك يرجعون إلى بيوتهم صفر الأيدي. فقال له ذلك الطبيب: لا بأس، فعليك أن تكرمهم بأكواب الشاي فإنهم فقراء ومفلسون. فأجابه صاحب المقهى: لا أستطيع فإنهم قد أفلسوك، والآن تريد أنهم يفلسونني أنا؟ فقال الطبيب: صدقت ما قلت، فإنهم قد أفلسوني تماما، وكنت أكرمهم كل يوم ومع ذلك لم يأتوني ليسألوني عن صحتي، وصدق من قال: للصحيح كل واحد، وللمريض ليس أحد...

أ. د. خليل أحمد صالح


مجموع المواد : 435
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020