الهاتف و سلبياته للشباب

الهاتف اليوم صار جزءا من حياة كل إنسان في هذه الدنيا، كل شاب و مراهق يملك هذا الجهاز الذكي، و يقضي جلّ أوقاته به، يسهر الليالي و يدردش مع أحبابه و خلانه و أقرانه و أترابه، أو يتسكع في صفحات اليوتيوب أو الجوجل أو الاينستغرام، أو يحمّل الأفلام و الأغاني الماجنة من الجوجل، اليوم كل شاب بلغ سن التميز قيّد نفسه بهذا الهاتف و البرامج و الألعاب الإلكترونية، و يفتح لنفسه صفحة في الاينستغرام و ينشر صوره و أفلامه و الأفلام الماجنة، هذه الخطوات الهالكة و الأفلام توثر علی عقليته و أفكاره و سلوكياته، سيما الأفكار المتعفنة الغربية الماجنة تتسرب في قلبه و فكره، و تصطاده بالشبكة المحبوكة التي حبكتها المؤسسات الغربية لتخريب المجتمع الإسلامي.

 اليوم هذه الكارثة الخطيرة استهدفت الكيان الأسري و المجتمعي، كم من الشباب يغازل فتاة أو بنتا أو امرأة مسلمة، يلعب بأفئدة البنات الساذجات المؤمنات، كم من الشباب يتصيّد مواقع الإباحة و الفجور و الدناءة، من صور فاضحة ماجنة و مشاهدات عارية و أفعال شائنة، و النظرة العابرة علی هذه الصور و الأفلام مدعاة إلی الهبوط في هاوية المهلكات و مستنقع الشذوذات الجنسية، قد استمالت طائفة من الشباب إلی مشاهدة الأفلام الجنسية التي تثير غرائزهم و شهوتهم.

 اليوم الشباب يفتشون مواقع الإباحة و الفجور و يسهرون الليالي و يستلهمون أفكارهم من هذه المواقع، و يجدون راحتهم و تسلية قلوبهم في هذه المواقع، الشباب يحفظون الأغاني و أسماء نجوم السينماء و هاليود، مؤسسة هاليود أكبر موسسة خطيرة تهدد حياة الشباب، هذه المؤسسة التي يدعمها الصهيون العالمي للقضاء علی القيم الإسلامية و اغتيال عقول الشباب، تبث هذه البرامج الماجنة لتخريب المجتمع الإسلامي، و ضحايا هذه المواقع شبابنا و مراهقوننا و بناتنا.

 الشبكات العنكبوتية و الشاشات و المواقع الجنسية كلها تسعی لإبادة المجتمع الإسلامي، الأفلام و الأغاني الماجنة و الصور التي نستوردها من الغرب تستئصل جذور القيم الأخلاقية و الأسرية، اليوم الشباب وقعوا في ورطة الانهيار النفسي و الخلقي، تعاظمت الجرائم في المجتمع، و تفاقمت الأوضاع الساخنة في البلاد بسبب مشاهدة الأفلام الماجنة المستوردة من الغرب، هذه الأفلام تثير العداوة و البغضاء بين الشباب.

 يا أخي العزيز أوصيك بتقوی الله تعالی و الابتعاد عن هذه المواقع الماجنة التي تحتصد عقلك و فكرك و وعيك،فتِّش عمن ينقذك من هذه الهاوية التي تسللت فيه، فتِّش في الإنترنت عن مواقع الدعوة الإسلامية، اجهد في نشر الدعوة الإسلامية، كن داعيا عبر القنوات، بإمكانك استغلال هاتفك كقناة شخصية لنشر الإسلام و ايصال رسالته إلی كافة أرجاء المعمورة، اغتنم هاتفك لنشر القرآن و نصيحة الشباب.

 الإنسان يُقاس بخليله، كما يقول الشاعر:

عن المرء لاتسَل وسَلْ عن قرينه/ فكلُّ قرين بالمقارَن يقتدي.

و كما قال سيدنا رسول الله صل الله عليه و آله و سلم: (( الرجل علی دين خليله، فلينظر أحدكم من يخالل))رواه الترمذي.
ففتش عن إنسان مؤمن ناصح ينصحك و يقودك إلی الصراط المستقيم،تطمئن به و ترتاح إلی حكمته، يصونك عن المعاصي.

عبدالسلام العمري البلوشي /بلوشستان/ إيران

 

عبدالسلام العمري البلوشي

المدرس و باحث الفكر الإسلامي و السياسي
أنا متخرج جامعة عين العلوم جشت و تخصصت في الحديث النبوي و الأدب العربي
مجموع المواد : 11
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020