فلا تقنع بما دون النجوم

إن من صفات وسمات الذين يحلمون مستقبلا زاهرا، ويحملون بين حنايا ضلوعهم أماني بعيدة، ويرمون إلى أهداف منشودة يرون تحقيقها في حياتهم، ويريدون أن ينجزوا أعمالا يخلّدون بها شخصيتهم علو الهمة وسمو الفكر، فإنهم لايرضون بالدون أبدا وفي أي مجال، أكانوا في تجارتهم ومعاملتهم، أو في تحصيلهم ودراستهم، أو في تعليمهم وتدريسهم، أو في نسكهم وعبادتهم، أو في معاشرتهم، ففي كل شأن من شئونهم و كل أمر من أمورهم لهم أهداف سامية، ورؤى بعيدة، وأحلام عظيمة، وأماني عالية...فهم الذين يحققون النجاحات الباهرة، ويحظون بشرافة الدنيا وكرامة الآخرة، فإنهم أعمالهم وحياتهم، وينظمون فرصهم وساعاتهم، تراهم دوما في أشغالهم، ويوميا يتقدمون نحو هدفهم، فينجزون أعمالهم بكل نشاط وحيوية، وشوق بالغ ورغبة، لايتكاسلون في الأمور، ولايتهاونون في الواجبات، بل تراهم يشحذون همم الآخرين من أصدقائهم وأحبائهم، وأخدانهم وخلانهم، كما تراهم يتخلقون بخلق عظيمة ويتحلون بسجايا عاطرة، ويعاملون الكل بلين وتواضع، ويتخلون عن مساوي الخلق وسفسافها، فإنهم يعدون ذلك كله مظهرا من مظاهر علو الهمة وسمو النفس، فلا يبيعون دينهم بعرض من حطام الدنيا الفانية وقروشها المتلاشية، بل يجعلون دنياهم مطية مذللة لتحقيق مرضات الله سبحانه وتعالى، فنعم المسير سيرهم، وحبذا الدرب دربهم، فهم دائما يتمثلون بقول المتنبي، ولله دره: 
إذا غامرت في شرف مروم
فلا تقنع بما دون النجوم 
فطعم الموت في أمر حقير
كطعم الموت في أمر عظيم

 

يوسف عبدالرحمن الخلیلی
        ١٧/ربيع الثاني/١٤٤١ ھ

يوسف عبد الرحمن الخليلي


مجموع المواد : 44
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020