أهمية التعدد اللغوي في ظل العولمة ودوره في فهم الثقافات.

تتمحور هذه المقالة حول أهمية اللتعدد اللغوي في ظل العولمة ودوره في فهم الثقافات في هذا العصر المتحضر وكيف فتح التعدد اللغوي آفاق التبادل التجاري والثقافي والسياسي والعلمي والأدبي وكيف أقام جسر بين الثقافات والحضارات لفهم بعضها البعض وأزال سوء الفم بين الناس في هذا العالم الواسع الرهيب.
الباحث في جامعة جواهرلعل نهرو بنيودلهي
أنا جاويد أختر الندوي من ولاية جاركند بمديرية دنباد ، خريج في دارالعلوم التابعة لندوة العلماء وبعد ذلك التحقت بالجامعة الملية الإسلامية وأكملت السنة الأولى للبكالوريوس هناك ثم رحلت إلى جامعة جواهرلعل نهرو وأكملت السنتين للبكالوريوس الباقيتين وأكملت الماجستير في نفس الجامعة والآن أنا في الدكتوراه.
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018