الأسانيد الى (اليانع الجني في أسانيد الشيخ عبد الغني)

للإمَامِ المُحَدِّثِ المُسْنِدِ عَبْدِ الغَنِي بنِ أبي سَعِيْدٍ عَبْدِ الحَقِّ الدِّهْلَوِي، المَدَني الحَنَفِي (1235 - 1296 هـ / 1820 - 1879 م) جمَعَه تلميذه محمد محسن الترهتي وبالجملة فإن الثبت المذكور هو أحلى أثبات المتأخرين وأوثقها سياقاً وأعذبها مورداً ...

إذا رأيت الديك بهذه الصفة فاعلم أنه مبارك!

فصياح الديك نعمة من نعم الله سبحانه وتعالى، فحديثي اليوم يدور حول الديك الذي اشتراه أبي قبل عدة أشهر، وجاء به إلى البيت، فبعد مضي عدة ساعات أصبح أليفا ومستأنسا عند جميع أفراد الأسرة، ففي البداية الأمر كان عاديا، لكنه فاجئنا جميعا بعد مكثه ثلاثة أيام في البيت...

مطالعة الكتب الأردية لمتعلم اللغة العربية خلال تعلمه بمنزلة السم: من يوميات معلم

الذي يتعلم اللغة العربية ويتخصص فيها فلا ينبغي له استخدام الكتب الأردية وهو في سبيل تعلم اللغة العربية وطالبها، وذلك لأن مطالعة الكتب الأردية وانشغالها فيها هي بمنزلة السم للغته التي يتعلمها، فكما أن السم أخطر شيء للإنسان حيث أن خطورته لا تخفى على أي واحد منا، سواء يكون السم قليلا أم كثيرا حيث أنه يقتل الإنسان في النهاية...

عدم الاعتماد على الطالب في دراسته: من يوميات معلم

وبما أنني أنا أيضا أقوم بدور المعلم، فأكون منتبها إلا أن الطلاب يعتقدون في بعض من الأحيان أن أستاذنا غافل عنا..

تعرف على طريقة حماية أنفسنا من الأمراض الخطيرة!

وصف الطبيب أن كل إنسان يأكل حسب ما يريد، لكنه فقط يحتاط من ملأ بطنه في وقت واحد، فإنه يضره،

ترجمة الشيخ الصالح محمدعربي الدغلي الصالحي الدمشقي

هذا المقال فيه ترجمة لشيخنا المعمر الشيخ الصالح محمدعربي الدغلي الصالحي الدمشقي

حفظ كتاب الله في مدة سبعة أشهر

ولا ينكر أحد أن صفحات التاريخ قد تشهد أن العديد من المشايخ قد استعملوا ذكاءهم في حفظ كتاب الله سبحانه وتعالى، فسمعنا أن هنالك أحد مشايخنا قد حفظ القرآن الكريم في شهر و والآخر قد أكمل حفظه في مدة شهرين و الآخر قد استوعب حفظه في مدة ثلاثة أشهر. المهمة مدة حفظ القرآن الكريم قد تختلف من شخص إلى آخر...

حل أكبر مشكلة للذين يملكون الحواسيب!

أن أحد زملائي كان حاسوبه موضوعا على الطاولة أمام ابنه، فتحرش به ابنه، فأصبحت شاشة الحاسوب منقلبة على الرأس، فحاول هو وزملاؤه الآخرون فأنا أيضا كنت منهم، ففي البداية كانت تلك المشكلة معضلة كبيرة، فحاولت بضغط عدة أزرار حتى تصلح الشاشة وتعود إلى وضعها الأصلي...

هيأ نتعلم استخدام الخرائط الذهنية في تدريس مادة الحوارات.

فكنت أسأل هذا السؤال من حين إلى آخر زملائي وإخوتي الذين لهم خدماتهم الجليلة في هذا المجال والذين باعتهم واسعة في تدريس الحوارات ولا سيما في تدريس مادة اللغة، لكن لم أجد إجابة مقنعة والتي أطمئن عليها، فواصلت في طرح نفس السؤال على أستاذي المكرم والذي لا يناسبني ذكر اسمه دون إذنه، فأجابني إجابة أقنعتني...

كيف أترقى في الكتابة؟

كيف تتحسن كتابتنا وتتقوى، وكم مدة نستغرق في تحسينها. فالإجابة كانت واضحة حيث لو أن أحدنا يكتب ما يشاهده يوميا كواجب فسوف يتلقى نتائج مثمرة في هدفه والذي كان يريد الإجابة له، وذلك لأن الإنشاء يتطلب ...

سلسلة ثلاث دقائق ، الحلقة - 1

هذه السلسلة روضة آداب، ومتعة أحداق، وتسلية للنفوس، وترويح للأرواح، وراحة للخاطر، وأنس للمجالس، وتحفة للقادم، وزاد للمسافر، ونزهة الخواطر، أسوق فيها - إن شاء الله - طرف الأخبار، ورائق الأشعار، ومستحسن الجواب، ومضحكات الأعراب، ونوادر الآداب .. ما يستحسن ويستطرف، ويستملح ويستظرف، من كل نادرة عجيبة، أو نكتة غريبة، أو حكاية بارعة، أو حكمة نافعة، أو قطعة شعر رائعة، أو مخاطبة فائقة، مع ما يستفاد في ذلك من الوقوف على شيء من أخبار القضاة والمعلمين، والبخلاء والطفيليين، والظرفاء والماجنين، والعقلاء والنساء، والأطفال والغرباء ... وهكذا.

اللقاء مع زمينا وهو خارج في سبيل الله

فبدأ الحديث حول المدرسة والأساتذة والأيام الماضية التي مضينا معا ، ثم أخبرنا زميلنا أنه في الشهر السادس في الخروج في التبليغ، فقلت: ما شاء الله كيف مضت ستة أشهر ونحن لم نشعر، فأخبرنا حول الدعوة إلى الله سبحانه وتعالى، ثم استأذناه للعودة إلى المدرسة ..

الحكاية تبدأ من ربع كيلو ليمون: من يوميات معلم

فلما رجع حاملا في يده كيس ليمون، فتبسمت في وجهه قائلا: إذا ما فهمت لماذا ما سألتني؟ فقال لي يا أستاذ أخطأت، وأردف قائلا: يا أستاذ أنت قلت لي اشتر ربع كيلو ليمون، وأنا اشتريت لك نصف كيلو، فدهشت في البداية بأنه ماذا يريد! فسألته مرة أخرى إذن ماذا تريد؟ فقال يا أستاذ نصف كيلو أقل من ربع كيلو...

لحظات مع الكبار

وهي تعتقد أنني صغير، فتعاملني مثل معاملة الصغار توبخني وتزجرني، وأنا أيضا أتطفل أمامها قصدا حتى أشعرها أنني بالفعل صغير أمامك، فمثل الموقف يتطلب من كل واحد منا أن نتطفل حتى يرضى عنا آباؤنا وأجدادنا...

ما جرى اليوم في حلقة الطلاب: من يوميات معلم

فارتفعت أصوات الضحك بسبب تصرفاته وحركاته، لكنه لم يشعر أنه يجب عليه أن يتأسف ويندم على عدم قدرته على النطق مع مضي شهر واحد، ولا ذنب له أيضا فيما أقول، لأنه مهما يكن قدمه وقامته طولا وعرضا لكنه في النهاية طالب علم، وفي زيه، فلا يبالي...

صور ناطقة عن أمور لن تعود إلينا مرة أخرى

بيوتهم كانت من الطين لكن مشاعرهم كانت صادقة، فمثل هؤلاء الرجال نفقدهم في حياتنا اليوم، وفي زمننا اليوم، فلا شك أننا بنينا بيوتا راقية إلا أن مشاعرنا لم تكن صادقة، فلا بد أن نسلك طريقة أسلافنا حتى تصبح مشاعرنا أيضا مثل مشاعرهم في الصدق...

عودة طلبة العلم إلى المدارس الدينية للدراسة

ولا ينكر أحدنا أن المدارس الدينية تعود نضارتها بعود الطلاب إليها فتجدها حافلة من أصوات الطلاب حيث أن مصدرها من مراجعة الطلاب وتعليم الأساتذة تلامذتهم، فكل واحد من الأستاذ وطالب يشتغل في ما يجب عليه اشتغاله، ويسير على مسيره...
  • الخواطر والمقولات
    • حوادث الدهر أنواع منوّعة ** وللزمان مسرات وأحزان!
    • ولا تعطيَنَّ الرأيَ من لا يريدُه
      فلا أنتَ محمودٌ، ولا الرأيُ نافعُهْ
      أبو العلاء المعرِّي
    • من كان يحب الغنى بلا مال، والعزَّ بلا إخوانٍ .. فليخرجْ من ذلِّ المعصية إلى عزِّ الطاعةِ.
    • من رأس العين يأتي الكدر، فإن صفتِ العين صفت السواقي
    • أم حسب الذين اجترحوا السيئات: أن نجعلهم كالذين آمنوا وعملوا الصالحات؟ - سواءً محياهم ومماتهم -؟ ساء ما يحكمون!.
    • يُهلِكُ المرءَ حرصُ المال وحرصُ الشُّهرَةِ، وشهرَةُ الدين أهلَكُ.
    • العالم طبيب الدين، والدرهم داءُ الدين، فإذا اجترَّ الطبيبُ الدَّاءَ إليه .. متى يُداوِيْ غيرَه ..؟!
    • عطر مجلسك بالصلاة على النبي محمد ( صلى الله عليه وسلم)
    جميع الخواطر...

    هل أنت كاتب؟

    هل تريد نشر كتابتك إلى القراء من شتى بلاد العالم؟
    يسرنا استقبال مشاركاتكم

    أرسل من هنا

    المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
    الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
    شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018