يا زائرَ الحرمين قُلْ للمصطفى

ُهل للفؤادِ بوصلكم إلحاقُ يسعى لأجل حصوله المشتاق
ُيا زائرَ الحرمين قُلْ للمصطفى طال الفراقُ وجاشت الأشواق
ُتمضي الليالي والدموعُ كأنها سيلُ العواطفِ بالهوى رقراق
ُيحلو اللسانُ إذا نطقتُ محمدا والقلبُ في ذكراكم خَفَّاق
ُإني لمن أسرى النبيِّ وحزبه لا يُبتَغَى لأسيره الإعتاق
ُأصحو أنادي كالفقيدِ حَبِيبَه وصلُ الحبيبِ ألا يكاد يطاقُ؟
ُإني أحسك في الفؤادِ إذا اقتضى لِلصَّدرِ في ذكراكمُ استِغرَاق
نَحْو المدينةِ يا حنينَ صبابتي أيان ركبُ العاشقين يُسَاقُ؟
ُلا تُخْفِ يا صمتَ النسيمِ وبردَه واكشِفْ هواكَ فكُلُّنا عُشَّاق
ُمن كان في الدنيا مريضاً معضِلاً عشقُ النبيِّ لِدَائِه تِرياق
ُعَمَّ البريةَ نورُ وجهِ المصطفى حتَّى أضاءَ بِهَدْيِهِ الآفاق
ُليس المودةُ في الأنامِ قد اكتَفَت دمع "الحَنانة" في هواه يُرَاق
ُتَحيَى القلوبُ إذا ذكرتَ محمداً في ذكره للعاشقين مَذاق
ُأَبلِغْ أيا موجَ الرِّياحِ تَحيَّتِي أرضَ النبيِّ لِتسكُنَ الأرماق
ُما إن جلستُ لنظمِ مِدحَةِ أحمدِ أسمو ونظميَ بالجَوَى ينساق
ُمن كان وافى سَيرَه نال الهُدَى عند الجنان هُمُ الجميعُ رِفَاق
ُصلَّى عليه ﷲ ما طيرٌ شَدَا في ذكره وتَمَايَلَ الأَورَاق

شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2023

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2023