إراءة فرص العمل المهني لخريجي اللغة العربية وآدابها في أفغانستان

إراءة فرص العمل المهني لخريجي اللغة العربية وآدابها في أفغانستان
The Chance of Working Places for Graduate Students of Arabic language in Afghanistan
الدکتور گل محمد باسل1، شریف الله غفوري2
1.الأستاذ المشارك ورئیس الدراسات العليا في اللغة العربية بكلية اللغات والآداب/ جامعة كابول
2.الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربیة بکلیة اللغات والآداب / جامعة تخار (الکاتب المسؤول)
2 ghafoori@tu.edu.af

المُلَخَصُ
الفرصة أفضل وقت وأنسبه لتقديم الخدمات وتلبية حاجات المجتمع البشري في العصر الحاضر، في الواقع هي اللحظات المحسوبة من حياة الإنسان التي يقضيها في اللیل والنهار، إذا أردت علی حصولها، فيُمكن تحويل هذه اللحظات إلى فرصة ذهبية، لا شك أن المجتمع يعاني من مشكلة عدم التوازن بين مصادرها وحاجاتها وشحة فرص العمل لخريجي اللغة العربية وآدابها في أفغانستان قد تؤدي إلى الإحباط والشعور بالخسران تجاه الفترة الدراسية التي قضوها في ذلك الحقل العلمي. تتناول هذه المقالة تبیین فرص المهن المتاحة لخريجي اللغة العربیة وتقديم الحلول التطبیقیة لمشاکلهم، معتمدًا علی منهج البحث المیداني- التطبيقي لجهودهم، تشير النتائج الحاصلة أن خريجي اللغة العربية في أفغانستان يمكنهم اكتساب المعرفة والمهارات اللازمة، للحصول علی عديد من فرص العمل وخاصة العمل في وزارة الخارجية وسفارات الدول العربية والإعلام العربي والمترجمين في الشركات التجارية وشركات الطيران وترجمة الوثائق وترجمة الكتب والنصوص العربية والتدريس في الجامعات ومجمع العلوم الأفغاني والمدارس الدينية والمعاهد التي يقدمون أنفسهم.
الكلمات المفتاحية: اللغة العربية وآدابها، الفرص، الخريجون، فرص المهنیة، مترجم، معلم.

المصدر: المجلة العربية الدولية للبحوث الخلّاقة، المجلد2-العدد1- 2021م ص 52-82

شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2022