اختر صديقا صالحا

اختر صديقا صالحا

اختر صدیقاً صالحاً

 


یاأيها الذي وصلتَ إلى المرحلة المراهقة،إختر لنفسك صديقاً صالحاً مخلصاً وفيّاً جادّاً؛صديق الذي يدلك ويرشدك على الخير وعلى طاعة الله،ويحذرك عن الشر،ويصونك من الوقوع في مخالب المعاصي والذنوب والآثام والزلات،ويكون سدّاً منيعا بينك وبين الدنائس والقذرات،وإن ابتعدت عن طريق الحق يوجّهك ويسوقك إلى طريق المستقيم.


ابحث عن صديقٍ أن يعرف المواساة والمساواة والمؤاخاة والمودّة والوئام والإنسانية والأخلاق الفاضل بمعنى الكلمة،وإذا وقعت في مشكل أو جريمة يجلس معك ويبحث عن الحل.


ابحث عن صديق أن يصبر معك على الظروف القاسية ومتاعبها،ومحاولة للتكيّف مع الظروف،والتغلّب عليها،ويحبك في الله ويعرفك لله،لطهارة قلبك،وشوقك للخير،وإجتنابك عن الشرّ ومكائد الشيطان ومنها؛الكبر والمكابرة،والرياء والنفاق والعجب والتكبر والغرور،والحقد والإنتقام والحسد،والتشدّد والتضلع........


 


وعلى الآباء أن يعاملوهم بأسلوب سليم وحسن،ويحترموا آراءهم وأفكارهم،ویحاوروا معهم؛لأن هم قدبلغوا إلى المرحلة المراهقه؛وهي فترة حاسمة في حياة الإنسان،ويحبون أن يكونوا معظم أوقاتهم خارج البيت في الشوارع والسكك والمقهئيات والفنادق والمطاعم مع الأحباب والأقران والأتراب والأكفاء والخلان،


وإذا لم يعاملوهم الآباء والأسر معاملة حسنة،يبتعدون عنهم ويدنون إلى الأصدقاء السيئ والشرور،ويفسدون هم بدخانيات والإعتياد،والخمر،والقمار،وهذا مادلّت عليه الخبرة،وماإنتهت التجربة.

شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن

اكتب معنا


يمكننا نشر مقالك على شبكة المدارس الإسلامية، دعنا نجرب!

أرسل من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020