ما درجة الحديث: أمتي أمة مرحومة ، ليس عليها عذاب في الآخرة ، عذابها في الدنيا الفتن ، والزلازل ، والقتل

س: أمتي أمة مرحومة ، ليس عليها عذاب في الآخرة ، عذابها في الدنيا الفتن ، والزلازل ، والقتل .
ما درجة الحديث؟.

ج: أخرجه أبو داود بسند صحيح عن أبي موسى ولفظه: أمتي هذه أمة مرحومة ، ليس عليها عذاب في الآخرة ، عذابها في الدنيا الفتن ، والزلازل ، والقتل .
وأخرجه أيضا الطبراني الحاكم عنه وقال الحاكم : صحيح الإسناد ، وعبد بن حميد والبزار وأبو يعلى.

ولها أطراف منها : أمتي أمة مرحومة ، ليس عليها عذاب في الآخرة ، إنما عذابها في الدنيا الزلزال والفتن ، والبلايا .
قال البوصيري في الاتحاف : رواه أبو بكر بن أبي شيبة ورواته ثقات، ومن طريقه أبو داود في سننه دون قوله : والبلايا.

وهذا حديث مشكل من ناحية المعنى، وللعلماء فيه كلام ى وحاصله : أن المراد من قوله عذابها في الدنيا مقيد بكونها وقوع عذابها بها غالبا وإلا قد تواترت الأحاديث أن جماعة من هذه الأمة من أهل الكبائر يعذبون في النار ثم يخرجون إما بالشفاعة وإما بعفو الملك الغفار. قاله الملا علي القاري.

أبو الخير عارف محمود الجلجتي
٦جمادى الثاني ١٤٤١ھ

شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020