ما الجامعات والمؤسسات التي تهتم بتعليم العربية للناطقين بلغات أخرى؟

معظم الجامعات في العالم العربي فيها معاهد أو مراكز لتعليم العربية للناطقين بلغات أخرى، أو ُتخَصص برامج تعنى بهم.

وتأتي الجامعات السعودية على رأس هذه الجامعات من حيث الكم والكيف، ومن بين هذه الجامعات:

ففي السعودية:

  • جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية (الرياض)
  • جامعة الملك سعود (الرياض)
  • والجامعة الإسلامية (المدينة المنورة)
  • جامعة أم القرى (مكة المكرمة)
  • جامعة الملك عبد العزيز (جدة)
  • جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن (الرياض)

وفي مصر:

  • جامعة الأزهر
  • الجامعة الأمريكية
  • معهد فجر.

وفي السودان:

  • معهد الخرطوم الدولي للغة العربية التابع للمنظمة العربية للتربية والعلوم والثقافة.
  • ومعهد اللغة العربية جامعة في أفريقيا العالمية.

وفي تونس:

  • معهد بورقيبة للغات الحية

وفي العراق:

  • جامعتي المستنصرية وبغداد

في المغرب:

  • أغادير

في دمشق:

  • معهد تعليم الأجانب

في الأردن:

  • الجامعة الأردنية
  • جامعة اليرموك

في الكويت

  • مركز اللغات في جامعة الكويت.

في قطر

مركز اللغات في جامعة قطر

ويوجد في خارج العالم العربي كثير من الجامعات المشهورة التي تقدم برامج لتعليم العربية للناطقين بلغات أخرى، مثل بعض الجامعات الأمريكية، والبريطانية، والفرنسية والألمانية، والإيطالية، والهولندية، والأسبانية... وغيرها في أوروبا، وفي آسيا: الأندونيسية، والصينية، والماليزية، واليابانية، والكورية.
وهناك مؤسسات تعنى بتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ومن أشهرها في السعودية:
مؤسسة الوقف الإسلامي (العربية للجميع)
ومؤسسة مناهج العالمية،
ومعهد عربي،
وكلها في الرياض،
ومنظمة الألسكو، والإيسيسكو، ومركز الشيخ زايد...وغيرها

كما أن هناك مدارس إسلامية خاصة وجامعات العلوم الشرعية والجامعات الحكومية في باكستان وغيرها من الدول الإسلامية التي تعنى بتعليم الطلاب والعامة من المسلمين بتعليم اللغة العربية.

هل لديك أسماء بعض الجامعات الأخرى من مختلف المناطق بلاد العالم؟ المهتمة بتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها

التعليقات

  • اللغة العربية في الجامعات الباكستانية
    الحمدلله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيد المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين.
    أمابعد.
    فأولاً أتقدم بالشكر لقسم اللغة العربية بجامعة كراتشي والقائمين عليها على عقد هذا المؤتمر الهام في الجامعة.
    لدينا في باكستان جامعات حكومية وجامعات أهلية دينية.
    ففي مقدمة الجامعات الحكومية الجامعة الإسلامية العالمية بإسلام آباد هي تهتم بالعربية كل الاهتمام لغةً وأدباً وكذلك محادثةً وكتابةً والعربية ،هي لغتها الرسمية منهجاً ونظاماً في جميع كلياتها وأقسامها.
    وجامعة اللغات الحديثة( نمل) كليتها للغة العربية تستحق الثناء والتقدير من حيث حيويتها وفعالياتها ونشاطاتها المتنوعة .
    ثم جامعة كراتشي وجامعة بنجاب وجامعة أردو الفيدرالية ،فهي انطلاقاً من كلياتها للغة العربية تبذل جهوداً حثيثة وهي معروفةبأدائها المتميز إلى حدٍّما في هذا الشأن بين الأوساط العلمية والأدبية
    وإضافةً إلى ذلك هناك كليات اللغة العربية في أكثر الجامعات الباكستانية وكليات ومدارس عصرية فيها اللغة العربية كمادّة دراسية ،لكنها اختيارية ليست إجبارية ،لذلك، هناك الإقبال عليها شوي ضئيل ليس على ما يُرام.
    أماالمدارس الدينية الأهلية فكان من الواجب الأوجب عليها أن تكون العربية هناك سائدة وجارية وسارية، لكن الحقيقة أن الأمر عكسه،
    اللهم إلا أن يقال : أن هناك تقدّم بارز للجامعة الفاروقية بكراتشي وجامعة أبي بكر وجامعة الدراسات وجامعة ابن عباس وجامعة الحسنين ثم جامعة دارالعلوم بكراتشي وجامعة البنوري تاؤن وجامعة بيت السلام وجامعة اللغة العربية المفتوحة والجامعة البنورية العالمية ،والجامعة السيفية بكراتشي، والجامعة العليمية العالمية( إسلامك سينتر) ، فلكلٍّ جهودها ومساعٍيها تستحق الثناء والتقدير .
    والذي ينبغي أن يكون ، هو أن نبذل قصارى جهودنا أن تكون العربية لغة رسميةً للبلاد إضافةً إلى الأردية والإنكليزية فيما نرى.
    وأن نفتح أبواب التعاون العلمي والدراسي والمساعدة الفكرية بين كل هذه الجامعات وأن نفتح مزيداً من الشبابيك البينية للطلبة والأساتذة
    لنتقدم أكثر في المجال وليستفيد بعضنا بعضاً وأن نضم إلينا الأكاديميات والمجاميع والجمعيات التي تعمل في أوساط عامة الناس كجمعية نشر اللغة العربية وجمعية عشاق العربية ومجمع اللغة العربية بباكستان وملحقيات السفارات العربية التي تُقدِّم خدمات عظيمةلنشر اللغة العربية وإحيائها وأن نستفيد منهم تجربةً وخًبرةً ونفيدهم لو نكون حريصين حقاًّ وصدقاً للتكامل والتكاتف محبين للعربية لغةً وأدباً.
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    الدكتور ولي خان المظفر
    الرئيس المؤسس لجامعة اللغة العربية المفتوحة بباكستان
    ٨صفر ١٤٤٠هج

  • في ماليزيا:

    مركز اللغات بالجامعة الإسلامية العالمية، ومعهد تعليم اللغة العربية بجامعة المدينة العالمية

    في أمريكا:

    معظم الجامعات الكبرى، مثل: جامعة هارفارد، وجامعة ميريلاند، وجامعة إنديانا، وجامعة تكساس في أوستن، وجامعة مشغان في آن آربر، وكاليفورنيا في لو أنجلوس، وبيركلي.. وغيرها.

    في أوربا:

    كثير من الجامعات الكبرى، مثل: لندن، وكامبردج، وأكسفورد في بريطانيا، والسوربون، ومعهد ابن سينا للعلوم الإنسانية بمدينة (ليل) في فرنسا.. وغيرها في ألمانيا و.. وكلها أخرجت جمعا هائلا من المستشرقين المشهورين وغير المشهورين.

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018