شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2021

التعليقات

    • يا أخا الإسلام!
      هلا أحطتني علما بكيفية التمييز بين الفصيح والأفصح؟بوركت..
      فأنا شخصيا ما علمي إلا بأن القرآن أفصح الكتب..ففي القرآن "الموجود" متواجد (ما لا يقل عن ثلاثين مرة) و "المتواجد" ليس بموجود..

    • عدم وجود شيء في القرآن لا يكفي دليلا على عدم الصحة.
      وقد ذكرت المعاجم له معنى آخر: يقال: تواجد فلان : أرى من نفسه الوجد .والتواجُدُ : استدعاء الوجد بضرب من الاختيار ، وقيل : ظهور ما يحدث في باطنه على ظاهره ،
      وقال الجرجاني: التواجد: استدعاء الوجد تكلفا بضرب اختيار وليس لصاحبه كمال الوجد.
      فالتواجد لفظ عربي أصيل، فهو من باب تفاعل، ولكنه استخدامه الحالي في لغة الصحافة خطأ، فالقواميس الأصيلة لم تذكر هذا، فالتواجد من الوجدان ولم يسمع من العرب باب التفاعل من الوجود، فهو على هذا خطأ لغوي فاحش، يرجى زيارة الرابط التالي للمزيد:
      http://www.ahlalhdee...

    • الموجود أو المتواجد بمعنى الحاضر ليس معهودا في كلام العرب الأقدمين.
      وزاد الطين بلة استعمال الحمقى الموجود أو التواجد للربط بين المبتدإ والخبر ترجمة لفظية من الأعجمية.
      يقول: الطالب موجود في الصف.
      خطأ، والصواب: الطالب في الصف.
      ماذا تقول؟
      البستان جميل موجود؟!

    • لكن كلام المرتضى الزبيدي في"تاج العروس" _والله أعلم _ يخالف قولك فليُرَاجع مادة "وجد"
      ماذا رأيك؟؟؟

    • يا حبذا لو نقلت إلينا كلامه الذي دل على خلافه.
      والحق أحق أن يتبع
      وقد بحثت عنه في التاج فلم أجد حول ما قلته إلا هذا.

      قال في تاج العروس:
      ووُجِدَ الشيْءُ مِن العَدَمِ وفي بعضِ الأُمّهات : عن عَدَمٍ ومثلُه في الصَّحاح كعُنِيَ فهو مَوجودٌ : حُمَّ فهو مَحْمُومٌ ولا يُقَال : وَجَدَه اللهُ تعالى كما لا يُقَال : حَمَّه اللهُ وإِنما يقال : أَوْجَدَه اللهُ تَعَالى وأَحَمَّه قال الفَيّومِيّ : الموجود خِلافُ المَعْدُومِ وأَوْجَد اللهُ الشيْءَ من العَدَمِ فوُجِدَ فهو مَوْجُود من النَّوادِر.

      وليس فيه رد على ما قلته، بل هو يثبت ما أقوله.
      فإن قلته رجما بالغيب، فإياك ثم إياك...!

    • إذا كان قولهم: "الطالب موجود في الصف "خطأ فما معنى قول الفيومي في إحالتك المذكورة: الموجود خلاف المعدوم؟

    • ما أنكرت ثبوته يا شيخ، أنكرت أن يكون فصيحا مستعملا،
      هل من البدهي أن نقول في كل شيء موجود، من لا يعرف أنه موجود.
      الطالب موجود في الصف يريد بالموجود ليس خلاف المعدوم، بل هو يريد به كونه في الصف، أو حضوره،
      الكتاب على المكتب.
      الكتاب موجود على المكتب.
      موجود لا شك أنه ضد المعدوم.
      ولكن سل نفسك، كيف تنطق بها.
      فإن قلت الثاني، فأعط مثالا من كلام القدماء.
      والقرآن مع فصاحته لم يستعمل هذه الكلمة.
      ولا في حديث.

    • تقول العرب: الجود بالموجود, وكذا يقال: كلّ موجودٍ مَمْلُولٌ وكلّ مَفْقُودٍ مَطْلُوبٌ.
      لقد طلبت مني مثالا من استعمال القدماء لفظة "موجود" فأقول: ما من كتاب في اللغة إلا وقد اُسْتُعْمِلَتْ فيه كلمة "موجود" بالكثرة. كقولهم: موجود في كلام العرب, موجود في نسخة كذا.

    • هل من يستعمل كلمة التواجد و المتواجد من الكتاب المعاصرين ( بضم الكاف و تشديد التاء)؟

    • يستعمل بكثرة في اللغة الصحفية، وفي العربية الرائجة

    • يصح استخدام موجود أو وُجِدَ في الصحيح الفصيح
      أما متواجد أو تواجد فلا شك أنه غير فصيح وهل هو صحيح أم لا؟
      فقد قال الدكتور أحمد مختار عمر في كتابه معجم الصواب اللغوي: "عليكم الوجود في أماكنكم في التاسعة صباحًا" فصيحة_"عليكم التواجد في أماكنكم في التاسعة صباحًا" *صحيحة*
      وقال محمد العدناني في معجم الأخطاء الشائعة: قرأت على لوحة إعلانات إحدى كليات الآداب الجملة الآتيتة *على الطلاب التواجد في أماكنهم في التاسعة صباحا * فهالني ذلك ؛ لأن الفعل *تواجد* معناه أظهر وُجْده أي: حبه الشديد. والصواب: *على الطلاب أن يوجدوا في أماكنهم في التاسعة صباحا.*
      وأميل إلى أنه خطأ كما قال العدناني لأنه لو كان صوابا لذكرته المعاجم الأصيلة وقد شاع استعماله في الصحافة الحديثة وفيه من السقم ما قد ذكرت والله أعلم بالصواب

    • وأزيدك يا أخي أن من الأخطاء التي شاعت فينا وراجت روجا غير مرضي: الاستعمال الخاطئ لـ "الموجود" و "وُجد"... فليُنتبَه وليُحذَر!!!

    • عثرت عليهما في الكتب

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2021