شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020

التعليقات

    • لا شك في أن الثقافة وصقل الشخصية تتطلب قراءة واسعة ومطالعة عميقة، وألخص هنا الكلام في نقاط مختصرة لعلها تفيدك في استثمار وقتك ومطالعتك بطريقة أفضل:

      • ينبغي أن تكون لديك مكتبة خاصة بك، غير مكتبة المدرسة، أو المكتبات العامة، وتضيف إلى مكتبتك دوما قدر استطاعتك الكتب النافعة في المواضيع التي تهمك، وتجمع القديم والحديث النافع. مع اجتناب الاهتمام البالغ بتنسيق المكتبة من دون معرفة ما تحويه من الكتب.
      • اعلم أن غاية القراءة الفهم والفائدة، لا إزجاء الفراغ والمتعة الخالية.
      • ارجع إلى الكتب التي قرأتها سابقا، وراجع قراءتها، حسب ما يسنح لك الفراغ، فإن هذه العادة تزيد من فائدة الكتاب، بالنسبة لقراءته في المرة الأولى.
        ويمكنك تثبيت ما أعجبك من النقاط والنكات لكي تستذكرها في المجالس فيما بعد، وتذاكرها لدى الزملاء والأصحاب.
      • ويفيد جدا مراجعة كتب الأصول المختصرة في الفنون كالنحو والصرف والإملاء وأصول الحديث والفقه، وغير ذلك من الفنون، بين كل آونة وآونة، وعلى الأقل مرة في السنة.

      هذا ما حضرني الآن، ولعل الإخوة الآخرون يتابعون، وينثرون أفضل ما لديهم من الدرر والتجارب القيمة.

    • القرأة نافعة جدة بل القرأة قليلة مستقلة خير من القرأة كثيرة بل احيانا

    • صدقت، وقد قال الٲدیب العقاد ما معناه: لأن تقرأ كتاباً واحداً ثلاث مرات خير من أن تقرأ ثلاثة كتب.
      [لا أتذكر المصدر]

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020