مقالة: كيف أكون أديبًا بارعًا في الكتابة؟

كيف أكون أديبًا بارعًا في الكتابة؟ فائقًا على أقراني، خبيرا باستلاب عقول الناس، ماهرا في تفنن العبارات، الدالة على المعاني التي تجيش في النفس

كثيرا ما يوجه هذا السؤال من قبل أشخاص مختلفة، كأنهم يتفقدون أقراصا تُبلع بالماء فيصير المرء كاتبًا ذائعًا صيته بين العشية وضحاها...

اقرأ هذه المقالة وافرح، موضوع ممتاز والله كتبها أحد أساتذة مدرسة ابن عباس رضي الله عنهما في كراتشي باكستان في زمن طلبه للعلم. يعلمك أسلوب الكتابة بأسلوب معكوس، وقد جعل الموضوع الممل بأسلوبه الفكه المشوق ما يجعله يميل إليه الجميع.....!!

...... لا أطيل عليكم.......... سأقدمها بين يديكم الآن إن شاء الله في شبكة المدارس الإسلامية في قسم المقالات.

ثم لا تنس أن تعلق على هذا لكي نتقدم إليك بمقالات وموضوعات أخرى جديدة.
وإليكم الرابط:https://www.madarisweb.com/i/2686

شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019

التعليقات

  • مقالة رائعة مفيدة قيمة , شكرا لغريب الديار

  • مقالة رائعه رائعه جدا بارك الله في كاتبها ورفع الله قدره بالناسبة أنصح من يرغب أن يكون كاتبا مبدعا بمطالعة مقالات الاديب الشيخ علي الطنطاوي-رحمه الله-

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019