قصیدة : لقد ماتت الآمال (د عادل خان الشهيد رحمه الله)

قصیدة في رثاء الشيخ الدكتور عادل خان الشهيد رحمه الله تعالى رحمة واسعة 

لقد ماتت الآمال إذ مات عادل!

 

إلى مَوطِن الأحزان سارت قوافلِي

وجاسَتْ جنودُ الكرْب بين المنازل

 

وخاطبتُ شِعري كي يشاركَني الأسَى

 فنادى مُنادي الشعر: قد جفّ سائلي

 

ففي كل يوم بات يرحل راحلٌ

ووجعُ صَميمِ القلبِ ليس براحلِ

 

ألا يا يراعَ الشعرِ، هذا أوانُه

فجُد لي بأبيات، فَدَتْك أناملِي!

 

ولا خيرَ في شِعر إذا لم يكن به

وَقُودٌ لأبطالٍ، ونارٌ لباطلِ

 

فحدِّث عن الأمجاد والعزم والإبا

عنِ الصبر والإقدام عند النوازل

 

عن العز والعلياء والعلم والتقى

عن الرِّفق والأخلاق ، عن عهدِ (عادِلِ)

 

عن الهيبة العظمى تظلّلُ رَكبَه

يخُّر لها رعبا كبارُ الأسافل

 

وربّاهُ في بيت البطولة سيّدٌ

هُمَامٌ، (سليمُ الله) ، شيخُ الفطاحلِ

 

فعلَّمَه من كل علم لُبَابَهُ

وأورثه منهُ بهِيَّ الشمائل

 

وطاف بلادَ الله في نشر دينه

فخلّفَه التطوافُ عمقَ الدّلائلِ

 

وزيّنه ضِدَّان:  رِفقٌ وَشِدّة

فأضحى فقيدَ المِثْل، جَمَّ الفضائلِ

 

وأحيا بطولاتٍ ، وشَكّل جَحْفَلا

ووحّد شملَ القوم رغمَ العراقلِ

 

وخَلَّدَ بالحرفِ الأصِيلِ حِكايةً

ستُروى مَدى الأزمانِ بين القبائل

 

فأيُّ فؤادٍ  لا يُحِسُّ بِحُزنِه

وأيّةُ عَيْنٍ لا تجودُ بِوابلِ

 

تهدّم بنيانُ الحمى بعدَ فقدِه

وأعقبَه في القومِ صمتُ التخاذُلِ

 

وأبحثُ بين القوم بعدَك باسلا

فلا ألتقي، ولّى زمانُ البواسلِ!

 

فُجِعنا برُبّان السفينة بينما

بدأنا نشق البحر قصدا لساحل

 

فلله هذا الرزءُ! أي فجيعة

تفوق عليه عند عدِّ الزلازل؟

 

ألا يا شباب المجد أنتم رجاؤنا

وقوّادُ أجيالٍ، ونورُ المشاعِل

 

سيُشرق فجرٌ رغم إلحاحِ ليلنا

ونغدو كراما رغم أنفِ الأراذل

 

لقد ماتت الآمالُ إذ مات "عادل"

وأعداؤُهُ ما الله عنهم بغافل

 

وما مات - واللهِ العظيمِ - مجاهدٌ

سقى بالدَّم الزاكي رياضَ الفضائلِ

 

فلا فَتِئَتْ مِنَّا إليهِ تحيَّةٌ

يُحدِّث عنها الفجرُ شمسَ الأصائل

 

ولا زالَ فوّاحَ العبير ترابُه

 يباركه ربٌّ عظيُم النوائل

 

وجازاه ربّ الكون دارًا وجنّةً

 منوَّرة الأفنان، ريّا المناهِلِ

__
(نشرت في مجلة الفاروق، العدد 237، ربيع الثاني 1442ھ، عدد ممتاز عن الفقيد الدكتور عادل خان الشهيد رحمه الله )

أسامة محمود

عضو إداري في شبكة المدارس الإسلامية، متخصص في الفقه الإسلامي، محب العربية والفن، طالب العلم
مجموع المواد : 94
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2021

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2021