احتشام أحمد يوسفزئي

برهان واني .. شهيد العقيدة و الحرية

شاب سقى بدمه دوحة الحرية لينعم في ظلها جيله القادم ... شاب حارب العدو الغاصب ليذهب عن أرضه الرجس ويطهرها تطهيرا... شاب بذل نفسه التي هي أغلى شيء عنده ليلقن العدو درسا بأن الأمة مازالت تنجب رجالا..

معلمي .. مهما قلت من كلمات لن أوفيك حقك!

مشاعر و أحاسيس دارت بخلدي عند مغادرة الشيخ عبد المالك الأب الحنون لأبناء معهد الرشيد العربي

صديقتي ..

صديقة أمينة أناجيها أسراري...رفيقتي في رحلاتي و أسفاري أضبط بها مشاعري و أحاسيسي و موفرة لي المتعة في الخلوة عندما أراجعها ....أدت لي حق الصداقة و لا يطيب لي يوم إلا إذا التقيت بها

وداعاً يا بيتنا..!

عواطف تجسمت بألفاظ، كلمات تدر حبا وحنانا إلى مولد الطالب المدرسة.. بمناسبة انتهاء الاختبارات الوفاقية في مدارس باكستان وبداية الإجازات نترككم مع الكاتب الجميل وعواطفه الأجمل!
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية | 2010 - 2018