الشيخ مولانا المفتي المحدث نظام الدين شامزي

اسمه نظام الدين بن حبيب الرحمان بن خليل الرحمان أبصر النور في قرية من قرى مديرية "سوات" الموسومة بـ "سخرة" سنة ثلاث وخمسين وتسع مائة بعد الألف الميلادية.

محمد موسى بن أحمد روحاني بازي

أسهم بمشاركاته في العديد من المعارك الفكرية منافحًا عن الإسلام، ومصححًا من الأفكار التي سادت المجتمع العلمي في زمانه

العلامة المحدث شير علي شاه المدني

أسهم بمشاركاته في العديد من المعارك الفكرية منافحًا عن الإسلام، ومصححًا من الأفكار التي سادت المجتمع العلمي في زمانه

أستاذ المحدثين محمد حسن جان الشهيد

هو العالم الجليل في العلم والجسم اسمه محمد حسن جان بن الشيخ مولانا أكبر جان وُلد في جارسده بشاور 16/1938م الموافق 4/11/1336هـ، القرشي نسباً والبشاوري موطنا، والمدني تعلما والحنفي مسلكا.

العلامة محمد إدريس الكاندهلوي

وله تأليفات تزيد على العشرين، أشهرها «التعليق الصبيح شرح مشكاة المصابيح» وأكبرها تفسيره المسمى بمعارف القرآن

المفتي محمود رحمه الله تعالى

والشيخ المفتي قد ساهم في المؤتمر العالمي في مصر، وقد خاطب خطابا بليغا علميا باللغة العربية الفصحى، كما أنه ألقى الكلمة في مؤتمر ليبيا والسعودية

الشيخ شاه ولي الله الدهلوي

تعلم الصبي الصغير في كنف أبيه، فحفظ القرآن الكريم في السابعة من عمره، وانصرف إلى دراسة اللغتين الفارسية والعربية، وتلقى علوم القرآن والحديث والفقه على المذهب الحنفي على أكابر علماء الهند، كما درس الطب والحكمة، والمنطق الفلسفة، ومال إلى الزهد والتصوف في هذه الفترة المبكرة، وأمدته هذه الروح الشفافة بطاقة هائلة، وإقبال على العبادة والطاعات، ونزع الله من قلبه حب الدنيا وزينتها؛ فالتفت القلوب حوله وأطلق عليه الناس "شاه ولي الله"؛ أي ولي الله الكبير.

الشيخ محمد يوسف البنّوري

فقيه عالم ومجاهد منافح عن عقيدته بصلابة، يجل شيوخها وفقهاءها

الشاه محمد إسحاق الدهلوي

أبو سليمان، إسحاق بن محمد أفضل بن أحمد بن محمد بن إسماعيل بن منصور بن أحمد بن محمد بن قوام الدين العمري الدِّهلوي

الشيخ أشرف علي التهانوي

هذه السطور من حياة المصلح الرباني، والمربي الحكيم، الداعية الكبير، الشيخ أشرف علي التهانوي رحمه الله، الذي كان نجماً ساطعاً في سماء العلم والمعرفة، وتلألأ نوراً في مجال حركة الإصلاح والتجديد

الشيخ محمد قاسم النانوتوي رحمه الله

هوالإمام الحجة الشيخ العلامة المحقق، الفقيه المحدث المفسّر،العالم العامل التقي الصالح الورع الزاهد، نادرة الزمان، ترجمان الحديث والقرآن، جامع شتات العلوم والأخبار، صاحب التصانيف الغزيرة والمؤلفات العلمية ، حُجة الإسلام وقدوة الأنام وبقية السلف الكرام سيدالطائفة السادة الديوبندية ، وقاسم العلوم والخيرات ، المدعو بـ محمد قاسم بن أسد علي الصديقي النانوتوي، الملقب بقاسم العلوم والخيرات ، أحد العلماء المعروفين على مستوى الهند

السيد حسين أحمد المدني

كان رحمه الله عالماً ربانياً، محدثاً جليلاً، زعيماً بارزاً، جامعاً لمحاسن الإنسانية ومزاياها، تتمثل في حياته النموذجية حياة الصحابة رضي الله عنهم

الشيخ العلاّمة محمود الحسن الديوبندي رحمه الله

تخرج عليه كبار العلماء في الهند ، ولد عام 1268هـ الموافق 1851م ، وكان على رأس الدفعة الأولى من الطلاب التي التحقت بالجامعة الإسلامية دار العلوم / ديوبند

الشيخ محمد يعقوب النانوتوي

هوالإمام الشيخ العالم الكبير المحدث محمد يعقوب ابن الشيخ مملوك علي النانوتوي (المتوفى 1267هـ) أحد الأساتذة المشهورين في الهند

المفتي عزيز الرحمن العثماني

الشقيق الأكبر لكل من العلامة شبير أحمد العثماني، والشيخ حبيب الرحمن العثماني، الرئيس الأسبق لجامعة ديوبند كان أمة في عصره في الفقه، والفتوى، ودقة النظر ، وسعة الدراسة لكتب الأصول، والاستحضار لمتون الفقه، وجزئياته
  • عدد المقالات : 81
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية | 2010 - 2018