همم: قصيدة فى مدح علماء ديوبند

قصيدة فى مدح علماء ديوبند، للعلامة المحدث الشيخ محمد يوسف البَنُوري رحمه الله: وتلألأت أنوارهم بوجوههم = هدي النبي جلالهم وجمال

همم لهم فى الدهر درة تاجهم = كلهم تشفي الصدى صلصال سمت وصمت والوقار وهيبة = علم غزير هامى هطال لهم التواضع والرزانة والتقى = فضل لهم ضربت به الأمثال وتلألأت أنوارهم بوجوههم = هدي النبي جلالهم وجمال كرم وخلق عفة وديانة = هدي الصحابة حالهم ومقال باهى جمالهم جمال شريعة = فبهى جمال وزاد كمال وبهى كمالهم كمال علومهم = عند التباهى فاستزاد جمال دع وصف قوم أزهرت آثارهم = فالشمس البهر والمديح خيال والشمس طالعة زهت أنوارها = والوصف يقصر والمجال حجال

التعليقات

اكتب تعليقك

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018