رثاء الإمام أنور شاه الكشميري

من قصيدة العلامة البنوري رحمه الله : العينُ ذارفــةٌ

في رثاء شيخـه الإمام أنور شاه الكشميري الديوبندي رحمه الله
العينُ ذارفةٌ والقلب حيرانُ = والطير تشدو فتبدو منه أشجانُ الشمسُ كاسفةٌ والأرض مظلمةٌ = والمزنُ تبكي فسالتْ منه بلدان وفي السماء ضجيجٌ بالعويل بدا = وللثلوج لذا ذوبٌ وسَيْلان وللهواء أنينٌ بالصرير جرى = وفي الجبال حُرَاقاتٌ ونيران وللسحاب أزيزٌ حينِ رعْدتهِ = وللقُدور لذا غلْيٌ وفَوْران خَطْبٌ ألمَّ على الإسلام مكتنفًا = تَزَلْزلتْ منه أطوادٌ وأركان خطْبٌ وقد صدعَ الأكبادَ من شجنٍ = فما عزاءٌ ولا صبرٌ وسُلوان بليّة ٌ فَجَعَتْ رزيّةٌ = من حملها وُهيتْ شِيبٌ وشبان وللحوادث سلوانٌ يسهِّلَها = وما لما حلَّ بالإسلام سُلوان قضى الحياةَ إمامُ القوم مرجعُهم = شيخُ الحديثِ فقيهُ النفس سفيان بحرُ البحور وشمسُ المجد مسندهم = فيما روى من حديث العلمِ إخوان حبرٌ ورحلةُ أعلام وحجَّتهُمْ = فيما سرى بحديث الفضل رُكبان شيخُ الشيوخ إمامُ العصر عُمدتُهم = الشاهُ أنورُ نورُ الله برهان شمسُ الورى فيلسوفُ الشرق قدوتهم = رأسُ الخيار غنيُّ النفسِ سلطان بحرٌ محيطٌ لمغزى كل معضلةٍ = من حوله لرحى الأعلام جَوْلان شقَّ الجبالَ وغاصَ البحرَ في لججٍ = فشاع دُرٌّ وياقوتٌ ومرجان وفي الزمان شيوخٌ لا عدادَ لهم = لكنَّه لعيونِ العلمِ إنسان ما كلُّ ماءٍ كصُدَّاءٍ لواردِهِ = نعمْ ولا كل مرعىً فهو سعدان بحرٌ خضمٌّ بأرضٍ غاضَ من عجبٍ = في حفرةٍ من ثرًى والكلُّ حيران سارت جنازُتُه والقومُ في جزعٍ = والعينُ ذارفةٌ والقلب ولهان مَن بالحديثِ ومغزى الفقه مضطلعٌ؟ = من للحقائق والأسرار صوَّان؟ وكلُّ ثلمٍ فإنَّ الدهر يَجْبُرُه = وما لثلم مهيضِ العلم جُبْران لو قلَّبوا الأرضَ لم يوجد له شَبَهٌ = من مثله؟ بُصراءُ القوم عميان تبكيه جامعةُ الإسلام من قلقٍ = كما بكى لفراق الإلفِ هيمان دعِ الفؤادَ عن الدنيا وزينتها = فصفوُها كدرٌ والوصل هجران وابرِدْ حشاكَ بعبراتٍ فتذرفَها = فبحرُ دمعكِ ذخّارٌ وملآن أطفئ سعيرَ سوادِ القلبِ مصطبرًا = ففي الدموع له صبرٌ وسلوان

التعليقات

اكتب تعليقك

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018