العلامة المحدث شير علي شاه المدني

أسهم بمشاركاته في العديد من المعارك الفكرية منافحًا عن الإسلام، ومصححًا من الأفكار التي سادت المجتمع العلمي في زمانه
هو الشيخ الكبير والعالم الجليل ذو تواضع وكرم، الأديب البارع الشاعر، شيخ الحديث بجامعة دارالعلوم الحقانية أكوره ختك، بشاور، تلمذ على علماء عصره أمثال: الشيخ عبد الحق رحمه الله مدير الجامعة الحقانية اكوره ختك، والشيخ غلام الله خان رحمه الله، المفسر الشهير في راولبندي، وبعدما تخرج من أكوره ختك درس فيها ثم ذهب إلى المدينة المنورة، وحصل على شهادة علمي، الدكتورا بمرتبة الشرف الأولى من الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، درس الشيخ في جامعات كراتشي كما أنه ألقى الدروس على الطلاب في جامعة ميرانشاه ثم رجع مقره الرئيسي - جامعة دارالعلوم اكوره ختك - وإلى الآن يدرس فيها، وقد تجاوز عمره سبعين، فأبقاه الله للإسلام والمسلمين، وله أشعار حسن في مدح الشيخ غلام النصير الجلاسي. (التقرير الأنيق عند البيت العتيق ./132) كاتب المقالة: أبو سليمان زر محمد، أستاذ الفنون والآداب العربية بالجامعة الفاروقية

التعليقات

يجب أن تكون عضوا لدينا لتتمكن من التعليق

إنشاء حساب

يستغرق التسجيل بضع ثوان فقط

سجل حسابا جديدا

تسجيل الدخول

تملك حسابا مسجّلا بالفعل؟

سجل دخولك الآن
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018