يومياتي في الحظر: الحلقة (73)

إن هذه المقالة تتحدث عن ثلاثة أمور ينبغي أن تكون في بيت كل مسلم، وإن وجدت تلك الأمور لا يخلو ذلك البيت من بركة، وما هي الأمور الثلاثة؟ طبعا لا يمكن طيها في كلمات عديدة، فلذا اختار الكاتب مقالة حتى يذكرها فيها، فمن أراد أن يطلع على تلك الأمور الثلاثة فليتفضل بقراءة هذه المقالة فإنه بإذن الله تعالى سوف يدعو للكتاب بعد ما يقرأها...
يومياتي في الحظر

يومياتي في الحظر: الحلقة (70)

إن الكاتب قد قارن في مقالته هذه رمضان هذا العام برمضان في الأعوام الماضية، وذكر فيها أمورا مبنية على الحقيقة، وكأنه عبر في مقالته هذه حزنه وألمه، وقد أظهر فيها ما في ضميره...
يومياتي في الحظر

يومياتي في الحظر: الحلقة (48)

هل سألت مثلما سألت أنا اليوم؟ ما أظن أنك سألت مثل هذا السؤال، والسؤال لم يكن مهما بالنسبة لي، ولكنه كان قيما بالنسبة للسائل، فسؤاله بريء مثل براءته، أما التفاصيل عنها فهي في قصة تبدأ من طالب وأستاذ...
يومياتي في الحظر

يومياتي في الحظر: الحلقة (45)

إن كانت رغبتك في حفظ القرآن الكريم ضئيلة فتعال واقرأ هذه المقالة والتي تتحدث عن أحد قد بلغه الكبر، وهو مشغول في حفظ القرآن الكريم، فإن قرائتك هذه القصة قد ترفع همتك وتقوي رغبتك، وتكون يوما من الأيام حافظ القرآن الكريم...
يومياتي في الحظر

هل خصصت جزءا من أوقاتك لقراءة القرآن الكريم؟

وإذا كان أحدنا لا يحسن قراءة القرآن أو يتعتع فيه ولذلك لا يقبل عليه فنذكره بقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به، مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران» متفق عليه.

الأربعة الذين قد قرأوا القرآن الكريم بتمامه في ركعة واحدة وهم في داخل الكعبة

إن صفحات التاريخ الإسلامي مملوءة من مثل هذه الحكايات، ولم يكن قراءة القرآن الكريم بتمامه في ركعة واحدة أمرا هينا، بل هو أمر صعب بل أصعب إلا أنه لم يكن من المستحيل، بل هو من الإمكانيات، فهؤلاء الأربعة هم الذين نالوا هذا الشرف العظيم إلى يومنا هذا....

من جمع القرآن الكريم في مجلد واحد! :من سلسلة القرآن الكريم.

فاستمر هذا العمل من جيل إلى جيل ومن قرن إلى قرن إلى أن جاءت الماكينات للطباعة، فدخل القرآن الكريم في مرحلة جديدة للحفاظ، حيث أنه بدأت طباعته بماكينات الطباعة، والصوت أيضا بدأ يسجل في تسجيلات ولقد جعل هذا العمل القرآن الكريم محفوظا أكثر فأكثر حتى يستحيل الخطأ البسيط في متنه، بل يستحيل تصور الخطأ فيه...

حفظ كتاب الله في مدة سبعة أشهر

ولا ينكر أحد أن صفحات التاريخ قد تشهد أن العديد من المشايخ قد استعملوا ذكاءهم في حفظ كتاب الله سبحانه وتعالى، فسمعنا أن هنالك أحد مشايخنا قد حفظ القرآن الكريم في شهر و والآخر قد أكمل حفظه في مدة شهرين و الآخر قد استوعب حفظه في مدة ثلاثة أشهر. المهمة مدة حفظ القرآن الكريم قد تختلف من شخص إلى آخر...
  • إحصائيات المقالات:
  • مجموع المقالات : 20
  • الزيارات : 5423

اكتب معنا


يمكننا نشر مقالك على شبكة المدارس الإسلامية، دعنا نجرب!

أرسل من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2020