متى وماذا نقرأ!

لايختلف اثنان ممن له عقلٌ سليمٌ وفهم رصين وإلمامٌ قويٌّ في باب القراءة والإنشاء والتحرير العربي في أنَّ القراءة والكتابة من الأهمية بمكان، إلا أنَّ الإنسان يهابهما دائما خشيةَ عدم الفهم عند القراءة العربية وعدم القدرة على الكتابة عند الاشتغال بها إلا من رحم ربي، فهذه الفكرة تُخلِّفه دائمًا، وهو كلما أراد أن يقرأ أو يكتب تراجَع عن قصده مباشرةً، وترك الكتاب بحيث لايأخذه ثانيًا إما لملل وتعب واشتغال...
  • إحصائيات المقالات:
  • مجموع المقالات : 1
  • الزيارات : 252

هل أنت كاتب؟

هل تريد نشر كتابتك إلى القراء من شتى بلاد العالم؟
يسرنا استقبال مشاركاتكم

أرسل من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019