الحقة (2) : من أحداث الرحلة الدعوية من باكستان إلى تركيا

لا يمكن لأحد أن يقفز من الصف الأول إلى الصف العاشر، بل يجب عليه إكمال المراحل ما بينهما، ثم يتقدم.

الحلقة (1) من "أحداث الرحلة الدعوية من باكستان إلى تركيا"

وكم من صغار يُرتجى طولُ عُمرِهم وقد أدخلت أرواحهم ظلمة القبر وكم من صحيح مات من غير علّة وكم من سقيم عاش حيناً من الدّهر

عذراً يا بورما المظلومة!!

             إلى بورما المغتصبة، إلى أرضها الطاهرة التي تنجسها أقدام البوذية الخبيثة، إلى مساجدها المهدمة، إلى مدارسها الخالية، إلى عصمتها المنتهكـة، إلى عزتها المدوسة، إليك صرخاتي هذه لعلها توقظ المسلمين وتنبههم من ...

التأخر في الزواج، وما يلازمه من ابتلاء وفساد

         وقعت عيناي على المفاسد والمفاتن التي تحدث في حضارتنا الحاضرة وفي مدننا الآمنة وفي بلادنا الإسلامية، والتي تجعلنا أكثر قباحة من أقوام الغرب حضارة ومعاشرة، فوجدت من واجبي أن أنبه المسلمين ولاسيما الآباء والأمهات لينتبهوا، وذلك ...

الطلاب والجوال..!

هناك أمور كثيرة ؛ تهدم شخصيات الطلاب ، و تفتك بمواهبهم ، و تدمر قدراتهم ، و تبعدهم عن الدراسة و التعلم النشط.. منها الجوالات و تطبيقاتها التي لا تقبل العد و الإحصاء ، و ألعابُها التي تقتل الأوقات التي تُعد أثمنَ من الذهب و الشبكة العنكبوتية ( ...

رمضان.. ربيع المتقين ومهرجان العبادات والخيرات

سماحة الأستاذ المفتي محمد قاسم القاسمي لقد أتانا رمضان هذا العام بالخيرات والبركات أتانا شهر نزل فيه الفرقان هدى للناس وبينات من الهدى والفرقان أتانا رمضان الذي كان ينتظره المتقون منذ شهور ويتمنون حلوله ليجعلوه فرصة لتزكية نفوسهم وتطهير قلوبهم ...

الإسلام دين الوسطية والاعتدال

عَلَيْكَ بِأَوْسَاطِ الْأُمُورِ فَإِنَّها  ** نَجَاةٌ وَلَا تَرْكَبْ ذَلُولاً وَلَا صَعْبَا إن قضية الوسطية والاعتدال من أهم القضايا التي شغلت الفكر الإسلامي في القرن الأخير، وكتبت حولها المؤلفات وعقد في تحديد مفهومها المؤتمرات والندوات، ...

رحيل العلامة الكبير ومحدث العصر مولانا الشيخ سليم الله خان [رحمه الله]

بقلم: سماحة الأستاذ المفتي محمد قاسم القاسميأستاذ الحديث والفقه بجامعة دار العلوم زاهدان   وما كان قيس هلكه هلك واحد*****ولكن بنيان قوم تهدما فوجئنا في الشهر المنصرم بنبأ وفاة أستاذ العلماء وشيخ المشايخ العلامة المحدث مولانا سليم الله خان رحمه ...

الشيخ سليم الله خان، إلى رحمة الله

كبتني الحزن على موت سماحة الشيخ معالي الأستاذ سليم الله خان رحمه الله. حينما صلينا العشاء في مسجد النبوي الشريف على صاحبها و ألف ألف صلاة والتسليم، خرجت من المسجد أقصد حي العوالي مع زميلي الأخ عبد الرزاق الميرواني، كنا نمشي في زحمة الناس على رصيف ...

أوَ ليس لنا أي مسؤولية نحو مسلمي أراكان؟

آهٍ يا أراكان... وا أسفا لمسلمي أراكان... ظلم، وإبادة، وقتل... تعذيب، واضطهاد، واستلاب... لا، ليس هذا فحسب، بل لعب برؤوس المسلمين... لا يوجد هناك من ينصرهم، ويحررهم من أيدي البوذيين البورميين. كأن مسألة مسلمي أراكان ومعاناتهم غائبة عن أذهاننا، ...

هل بإمكان العالم الإسلامي أن يكون قائد الأمم بعد أمريكا وروسيا؟

لا يمكن التكهن بمدى أهلية العالم الإسلامي للقيادة في ظل ما يجري الآن في معظم البلاد الإسلامية من الفوضى والحروب والإبادة خاصة وأن الدول الإسلامية ما زالت تحت الانتداب الروسي أو الأمريكي، إلا أنه ليس بأمر مستحيل

العلامة المحدث عبدالودود السنديفي رحمه الله ، حياته وخدماته العلمية والتربوية

فضيلة الشيخ العلام المحدث الکبير عبدالودود السنديفي رحمه الله تعالي شيخ الحديث الأول بالجامعة العربية الاسلامية جيري، شيتاغونغ، بنغلاديش۔ المولود: ۱۳۰۵هج، المتوفي : ۱۳۸۸هج، الموافق : ۱۹۶۸م حياته وخدماته العلمية والتربوية اعداد محمد فرقان عبدالحق أنوري أستاذ الحديث والأدب العربي بالجامعة العربية الاسلامية جيري ، شيتاغونغ، بنغلاديش

نشأة التاريخ الهجري، وبدايته من شهر محرم الحرام

لقد مضى علي هجرة الرسول العظيم ﷺ ألف وأربع مائة وخمس و ثلاثين عاما، خلال ذلك تاريخ طويل فيه أمجاد و بطولات و انتصارات، وفيه فتوح علمية و فكرية و حضارية رائدة، قدمتها أمة الإسلام للإنسانية. بدأ مسير هذا التاريخ بمناسبة عظيمة في الإسلام، ألا وھي ...

يا بناة المستقبل!! (مرحبا بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم)

ههنا تتوجه مسئولية كبيرة عليكم أيها الطلبة، فاعرفوا مكانتكم إنكم ورثة الأنبياء الذين لا يورّثوا دينارا ولا درهما وإنّما ورّثوا العلم. إذن لا مبرر للتقاعس والتكاسل

مرحبا إلى المدارس في العام الدراسي الجديد!

وبقدر ما تقدمت اوربا تأخرت تركيا وتخلفت وغابت عن الساحة الدولية والاقليمية لانها تخلت عن الاسباب التي جعلتها في مصاف الدول الكبري الي وقت قريب واخيرا علمت تركيا ان لا كرامة لها الا في استقلاليتها ولا مكان لها الا في اقليميتها ولا تاريخ لها الا في عثمانيتها ولا عزة لها الا في اسلامها، لما علمت ذلك انتبهت وبدأت تتحسس موطيء قدميها وتحللت من عقدة اوربيتها ونفضت غبار السنين الذي علق بها بسبب تلك العقدة الاوربية ففكرت في ان تخطوا خطوات في اتجاه آخر لعلها تجد فيه نفسها وذاتها مع احتفاظها بشعرة معاوية مع الاوربيين والمتعلقة بالانضمام للمجموعة الاوربية والتي نتمني ان تنقطع تلك الشعرة حتي تعود تركيا حرة مستقلة تأخذ مكانها بين الدول التي يطلب ودها ويخشى بأسها فبدأت خطواتها نحو الاتجاه الصحيح بمجيء اردوغان وحزبه الى السلطة وذلك بموقفه من القضية الفسلطينية وادانته للحرب بغزة والذي يعني توتر العلاقة مع اسرائيل والذي يعني كذلك انتهاج سياسة جديدة بحسابات جديدة مع الغرب والبداية الحتمية لكل من يريد ان ينطلق ان يثبت للناس انه موجود فبدأت تركيا الأخذ بكل ما يثبت ذلك الوجود وهذا سوف يكلفها الكثير من العنت والمضايقات والمؤامرات من الذين لا يريدون ان يتقدموا ولا من الذين يريدون أن يتقدمهم احد ويمثل ذلك الأنقلاب الفاشل الأخير والعزة والكرامة لها ثمنها وصعود القمم يحتاج من الجهد الكثير فما علي تركيا الا السير في هذا الدرب الذي جعل تركيا رقماً في هذه الايام يصعب تجاوزه ونظن أن تركيا هي الدولة الوحيدة المؤهلة لقيادة العالم الاسلامي في مجال الدعوة وذلك لما لها من المؤهلات التي ترشحها لذلك الدور ومنها موقعها الجغرافي الذي يربط اوربا بالعالم الاسلامي مما يجعلها منطلق للدعوة شرقا وغربا وثانيها:انها دولة اوربية جمعت مابين الحضارة الغربية والاسلامية بالاضافة لعضويتها في حلف الاطلسي ، ثالثاً:انها دولة متماسكة يغلب عليها المذهب السني ونظام الحكم فيها اقرب الي اللبرالية الغربية، رابعاً: وضعها الاقتصادي أصبح من أقوى اقتصاديات العالم فعلى تركيا لكي تقوم بدورها القيادي الدعوي القادم ان تستفيد من الثورة العلمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعرض الاسلام بصورة حضارية مرغبة ومحببة تظهر الاسلام على حقيقته فان هذه الثورة المعلوماتية هي الطاقة المحركة والمساعدة علي انتشار الاسلام واثبات عالميته يجب الاستفادة القصوى من معطيات هذه الثورة والذي يستفيد من هذه الثورة ويحسن توظيفها يمتلك مصيره ويعرف كيف يدير شؤونه ويتمكن من التأثير في الآخرين ويتيح له ذلك ادارة العالم سياسياً واقتصادياً.

الشيخ أحمد حسن رحمه الله تعالى، مؤسس الجامعة الإسلامية - شيتاغونغ، بنغلاديش

  الداعية الإسلامي والمبلغ الديني البنغلاديشي الشهير فضيلة الشيخ أحمد حسن - رحمه الله تعالى- مؤسس الجامعة العربية الإسلامية جيري، شيتاغونغ، بنغلاديش المتوفى – ١٣٨٦ هج ١٩٦٧ م   كان مجاهد الملة الشيخ أحمد حسن- رحمه الله تعالى- من هؤلاء ...
إدارة شبكة المدارس الإسلامية
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018