من أين أبدأ بالكتابة!؟

أو من الوسط، مثل الذي حاول الطيران مع البالونة المفخخة بالهواء حتى سقط أرضا وشج رأسه بعد ما سقط عليه...!؟

     من أين أبدأ يا سادة! وأنا المبتدئ، أمن الأخير ؟ حيث لم يبدأ به أحد من الإنس ولا من الجان، فأُسَمَّى بالمجنون الذي حاول حمل الجبل على ظهره، وبعد أن فشل في حمله بدأ يصدم رأسه لكييفتح النفق لمرور المارين...!؟

     أو من الوسط، مثل الذي حاول الطيران مع البالونة المنفوخة بالهواء حتى سقط أرضا وشج رأسه بعد ما سقط عليه...!؟

     أم من الأول ما لم أبدأ به قط، ويداي ترتجفان بحمل ثقل القلم الذي أقسم به الجبار قائلا: ﴿ن وَالْقَلَمِ وَمَا يَسْطُرُونَ﴾ ثمة تخليت وتذكرت قوله عزوجل ﴿علم الإنسان ما لم يعلم﴾. وقد قيد العلم بالقلم أيضا حيث قال: ﴿الذي علم بالقلم﴾. وقد عده (العلم بالقلم) صفة خاصة بذاته جل وعلا.

     وأمسك الملائكة لكتابة الأعمال والأرزاق والآجال وأيضا السعادة والشقاء، والإنسان حتى يسجل الوحي الرباني والحديث النبوي صلى الله عليه وسلم ما يوحى إليه من عند شديد القوة ويميز بين الحلال والحرام ويتغالبا المدعي والمدعى عليه في حقهما... وأنا ناو الفرار، ولا مفر من الواجب إلا وأن أمسك القلم وأكتب و أكتب ثم أكتب...!؟

التعليقات

اكتب تعليقك

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018