أعتبر أستاذي كأب لي

فمهما حاولت التقدم على أستاذك لا يمكنك التقدم عليه

 

       إنني أعتبر أستاذي ومعلمي كأب لي، وذلك لأنهما يشتركان في كثير من الأشياء ولا سيما في تعلمي وتربيتي، فإني كنت أتربى بين أبي عند ما أكون في البيت، وأتربى بين أستاذي وأساتذتي حين أكون في المدرسة، فمهمة الأستاذ ليست سهلة كما أظن، بل هي أصعب مهمة في الدنيا.

       فمهمته ليست تعليم الطلاب فحسب، وإنما عليه أن يبني طلابه شخصيات قيمة نافعة تفيد البلد والوطن...

       فمهما حاولت التقدم على أستاذك لا يمكنك التقدم عليه، فإنه يوفر إلي معلومات قيمة أجهلها، فصتي التالية منوطة بأستاذي المكرم فلو قلت: إن أساتذتي جميعا ولا سيما الأستاذ الذي أذكر عنه يكون مصداق قول القائل الذي كتب عن المعلم الممتاز الكلمات التالية:

"إن المعلم الممتاز هو ذلك الذي لا يقتصر على أيصال المعلومات والمعارف إلى أذهان تلاميذه، بل يضع لهم الخطط للدراسة بحيث يمكنهم أن يستغنوا عنه، وأن يعلموا أنفسهم مستقلين مدى حياتهم".[1]

       فإنه أيضا يبذل قصارى جهده في تعليمي فجزاه الله خير ما يجازي به عبيده، ويعضه خير عوض في دنياه وفي آخرته...

       فكالعادة كنت جالسا مع الأستاذ فكان يتحدث معي عن الألغاز الشعرية، فسألته عن مفهومها، فأفهمني عمليا، مسك قلم السبورة وبدأ يكتب الأبيات التالية على  السبورة:

عصيت نصوحا وهذا عناد

نصوحا أراد إصلاح الفؤاد

وهذا  إصلاح سواه فساد

عناد الفؤاد فساد العباد

       فكان يقول: إن في هذه الأبيات لغزا وهو أنك لو قرأت عموديا أم أفقيا فتجد نفس الكلمات على نفس الترتيب تؤدي نفس المفهوم.

       ففي البداية تدوخ دماغي لما أني لم يسبق لي سمع هذا الكلام، ثم تفكرت قليلا فدهشت بدهشة كبيرة، ففي أول وهلة كنت أشك في كلام أستاذي المكرم لكن بعد ما قرأتها عدة مرات تيقنت بأنه على الحق وعلى الصواب.

       أخي الكرم: يمكنك أن تقرأ تلك الأبيات أفقيا وعموديا فسوف تجدني على الحق...

 

الرقم

1

2

3

4

1

عصيت

نصوحا

وهذا

عناد

2

نصوحا

أراد

إصلاح

الفؤاد

3

وهذا

إصلاح

سواه

فساد

4

عناد

الفؤاد

فساد

العباد

 

ابدأ بقراءة الأبيات عموديا، ثم اقرأ أفقيا 

 

 


[1]  https://goo.gl/qysQra

التعليقات

اكتب تعليقك

وسوم متعلقة
  • #لغز
  • #عناد
  • #فؤاد
  • المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
    الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
    شبكة المدارس الإسلامية | 2010 - 2018