أول يوم لبدء الدراسة: من يوميات معلم

بدأ يحدثني وكأنه يعرفني منذ زمن طويل، فكتت متفكرا حوله لكن الأخير اكتشف أمره أنه طالب جديد ولم يمض على قبوله في الجامعة إلا لحظات... والأمر الذي أدهشني هو قوله.........

الزم عزلتك يا طالب العلم!

خطبة ممتعة للطالب جمعة شعيب ألقيت في مدرسة ابن عباس، وفيه: فلهذا اسمحوا لي أن أنتقل بحضراتكم الآن من هذه الجلسة الميمونة إلى أصحاب كهف العزلة، وما فيها من فوائد جمة، وأسرار لطيفة، وما أدراك ما العزلة؟ إنها عبارة عن استخلاص للمقصود، وعزلة الورى للمعبود، وفي العزلة استدرار أمطار الأفكار

30 كتابا حذر منها الإمام الذهبي في (سير أعلام النبلاء)

سردت فيه أسمـاء الكتب - ومجموعها ثلاثون - التي حذر منها الذهبي طلبة العلم من تنولها إلا على بالحيطة والانتباه.

إرشادات مهمة عليك قراءتها قبل دخول قاعة الاختبار

هل يستطيع أحد الإخوة أن يتذكر جميع أسماء أقربائه وزملائه في دفعة واحدة رغم معرفتها؟ لا، أعني لا يستطيع، لكن لو مر أحد أقربائه وزملائه أمامه أو وصف له ذكر اسمه. فغيابها عن ذهنه ليس معناه أنها فقدت من ذاكرته...

لماذا نتعلم اللغة العربية؟

وما من مسلم إلا وقد أحب النبي عليه الصلاة والسلام, فحب النبي -صلى الله عليه وسلم- يقتضي منا أن نعرف لغته عليه الصلاة و السلام, ولذلك نتعلم اللغة العربية.

يوم السعادة ويوم الحزن للطلاب

إنه سعادة ينالها خلال طلبه العلم، لا يساويها مُلك الملك، ولا منصب الوزارة، ولا سيارة فخمة، ولا رصيد في المصارف، بل أزيد على ما قلته قبل قليل، إنه نعمة من نعم الله سبحانه وتعالى، وهو اطمئنان القلب.

7 أشياء تغرس فيك حب القراءة

  لا شك أن دور القراءة مهم جدا في حياتنا جميعا، لما أن لها أثرا إيجابيا على الفرد والمجتمع، لأنها تطور الإنسان علميا وثقافيا، ولذلك نرى البعض يستغرقون معظم أوقاتهم في القراءة، ليزيدوا معلوماتهم وليتثقفوا بالثقافات العملية. ولتكون القراءة ...

يا بناة المستقبل!! (مرحبا بوصية رسول الله صلى الله عليه وسلم)

ههنا تتوجه مسئولية كبيرة عليكم أيها الطلبة، فاعرفوا مكانتكم إنكم ورثة الأنبياء الذين لا يورّثوا دينارا ولا درهما وإنّما ورّثوا العلم. إذن لا مبرر للتقاعس والتكاسل

مرحبا إلى المدارس في العام الدراسي الجديد!

وبقدر ما تقدمت اوربا تأخرت تركيا وتخلفت وغابت عن الساحة الدولية والاقليمية لانها تخلت عن الاسباب التي جعلتها في مصاف الدول الكبري الي وقت قريب واخيرا علمت تركيا ان لا كرامة لها الا في استقلاليتها ولا مكان لها الا في اقليميتها ولا تاريخ لها الا في عثمانيتها ولا عزة لها الا في اسلامها، لما علمت ذلك انتبهت وبدأت تتحسس موطيء قدميها وتحللت من عقدة اوربيتها ونفضت غبار السنين الذي علق بها بسبب تلك العقدة الاوربية ففكرت في ان تخطوا خطوات في اتجاه آخر لعلها تجد فيه نفسها وذاتها مع احتفاظها بشعرة معاوية مع الاوربيين والمتعلقة بالانضمام للمجموعة الاوربية والتي نتمني ان تنقطع تلك الشعرة حتي تعود تركيا حرة مستقلة تأخذ مكانها بين الدول التي يطلب ودها ويخشى بأسها فبدأت خطواتها نحو الاتجاه الصحيح بمجيء اردوغان وحزبه الى السلطة وذلك بموقفه من القضية الفسلطينية وادانته للحرب بغزة والذي يعني توتر العلاقة مع اسرائيل والذي يعني كذلك انتهاج سياسة جديدة بحسابات جديدة مع الغرب والبداية الحتمية لكل من يريد ان ينطلق ان يثبت للناس انه موجود فبدأت تركيا الأخذ بكل ما يثبت ذلك الوجود وهذا سوف يكلفها الكثير من العنت والمضايقات والمؤامرات من الذين لا يريدون ان يتقدموا ولا من الذين يريدون أن يتقدمهم احد ويمثل ذلك الأنقلاب الفاشل الأخير والعزة والكرامة لها ثمنها وصعود القمم يحتاج من الجهد الكثير فما علي تركيا الا السير في هذا الدرب الذي جعل تركيا رقماً في هذه الايام يصعب تجاوزه ونظن أن تركيا هي الدولة الوحيدة المؤهلة لقيادة العالم الاسلامي في مجال الدعوة وذلك لما لها من المؤهلات التي ترشحها لذلك الدور ومنها موقعها الجغرافي الذي يربط اوربا بالعالم الاسلامي مما يجعلها منطلق للدعوة شرقا وغربا وثانيها:انها دولة اوربية جمعت مابين الحضارة الغربية والاسلامية بالاضافة لعضويتها في حلف الاطلسي ، ثالثاً:انها دولة متماسكة يغلب عليها المذهب السني ونظام الحكم فيها اقرب الي اللبرالية الغربية، رابعاً: وضعها الاقتصادي أصبح من أقوى اقتصاديات العالم فعلى تركيا لكي تقوم بدورها القيادي الدعوي القادم ان تستفيد من الثورة العلمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لعرض الاسلام بصورة حضارية مرغبة ومحببة تظهر الاسلام على حقيقته فان هذه الثورة المعلوماتية هي الطاقة المحركة والمساعدة علي انتشار الاسلام واثبات عالميته يجب الاستفادة القصوى من معطيات هذه الثورة والذي يستفيد من هذه الثورة ويحسن توظيفها يمتلك مصيره ويعرف كيف يدير شؤونه ويتمكن من التأثير في الآخرين ويتيح له ذلك ادارة العالم سياسياً واقتصادياً.

إلى الطلاب..

"إلى الطّلاب" مقالة رائعة للشّيخ الطّنطاويّ -رحمه الله تعالى-
  • مجموع المقالات : 37
المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2018