هل خصصت جزءا من أوقاتك لقراءة القرآن الكريم؟

وإذا كان أحدنا لا يحسن قراءة القرآن أو يتعتع فيه ولذلك لا يقبل عليه فنذكره بقول رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «الذي يقرأ القرآن وهو ماهر به، مع السفرة الكرام البررة، والذي يقرأ القرآن ويتعتع فيه وهو عليه شاق له أجران» متفق عليه.

الأربعة الذين قد قرأوا القرآن الكريم بتمامه في ركعة واحدة وهم في داخل الكعبة

إن صفحات التاريخ الإسلامي مملوءة من مثل هذه الحكايات، ولم يكن قراءة القرآن الكريم بتمامه في ركعة واحدة أمرا هينا، بل هو أمر صعب بل أصعب إلا أنه لم يكن من المستحيل، بل هو من الإمكانيات، فهؤلاء الأربعة هم الذين نالوا هذا الشرف العظيم إلى يومنا هذا....

من جمع القرآن الكريم في مجلد واحد! :من سلسلة القرآن الكريم.

فاستمر هذا العمل من جيل إلى جيل ومن قرن إلى قرن إلى أن جاءت الماكينات للطباعة، فدخل القرآن الكريم في مرحلة جديدة للحفاظ، حيث أنه بدأت طباعته بماكينات الطباعة، والصوت أيضا بدأ يسجل في تسجيلات ولقد جعل هذا العمل القرآن الكريم محفوظا أكثر فأكثر حتى يستحيل الخطأ البسيط في متنه، بل يستحيل تصور الخطأ فيه...

حفظ كتاب الله في مدة سبعة أشهر

ولا ينكر أحد أن صفحات التاريخ قد تشهد أن العديد من المشايخ قد استعملوا ذكاءهم في حفظ كتاب الله سبحانه وتعالى، فسمعنا أن هنالك أحد مشايخنا قد حفظ القرآن الكريم في شهر و والآخر قد أكمل حفظه في مدة شهرين و الآخر قد استوعب حفظه في مدة ثلاثة أشهر. المهمة مدة حفظ القرآن الكريم قد تختلف من شخص إلى آخر...

تصدير لكتاب : " دراسات في معرّب القرآن"

ومن أولئك الأزهار المفتحة ، أخونا في الله سجاد بن الحجابي .ولد يتيم ،لكنه درّة يتيمة، وربّما يكون اليتيم درّة يتيمة فيما رأينا ، ورد علينا كنَورة فتفتح وتوسع وعطر وفاح أمثال زملائه الدراسين في المعهد

نزول القرآن على سبعة أحرف

كثير من إخواننا يحبون القراءات، ويحبون أن يقرأوا بالقراءات العشر، ويبقى في أذهان كثير من الطلاب إشكال؛ وهو هل هذه القراءات من القرآن؟ هل القراءات سبعة أم عشرة أم أكثر من ذلك؟ ما المراد من قول النبي صلى الله عليه وسلم "أنزل القرآن على سبعة أحرف" وكيف التطبيق بين سبعة أحرف وسبع قراءات؟ هذه المقالة إجابة شافية شاملة لجميع تلك الأسئلة.. مع تفنيد الاعتراضات الواردة.
  • إحصائيات المقالات:
  • مجموع المقالات : 13
  • الزيارات : 7970

هل أنت كاتب؟

هل تريد نشر كتابتك إلى القراء من شتى بلاد العالم؟
يسرنا استقبال مشاركاتكم

أرسل من هنا

المعلومات المنشورة في هذا الموقع لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع إنما تعبر عن رأي قائلها أو كاتبها كما يحق لك الاستفادة من محتويات الموقع في الاستخدام الشخصي غير التجاري مع ذكر المصدر.
الحقوق في الموقع محفوظة حسب رخصة المشاع الابداعي بهذه الكيفية CC-BY-NC
شبكة المدارس الإسلامية 2010 - 2019